تجارب الإسلاميّين في أنظمة الحكم

تجارب الإسلاميّين في أنظمة الحكم

لا أحد في هذا العالم يستطيع إيقاف ركب الحضارة الإنسانية، وإقصاء العلوم والمعارف والكشوفات الحديثة عن حياة المجتمع والدولة. وبقدر ما يستطيع الفكر الإسلامي مواكبة العصر، ويدفع الفقه نحو فتاوى جديدة على قاعدة درء المفاسد والمحافظة على الصالح العام (جوهر الشريعة)، بقدر ما تزدهر الحركات الإسلامية، والتجارب الإسلامية، في أدوارها وحركتها وأهدافها السامية. وكيف إذا كانت القضية تتعلق بفكرة الدولة، ونظام الحكم الذي يجب أن يسود دفاعًا عن الاستقرار وتأمينًا لمتطلبات العيش الكريم، وبما يرضي الله. كيف تساهم الحركات الإسلامية المعاصرة في إيجاد النظام السياسي، وما هي آليات عملها؟…تحميل المقال



المقالات المرتبطة

الفراغ الثابت في العلاقة بين الذات والموضوع

تمثل العلاقة بين الذات والموضوع مدخلًا جوهريًا لمناقشة علاقة الفرد بنفسه وعلاقته بالعالم وما ينتج عن هذه العلاقات

القيّوميّة الإسلاميّة بين السياسة والعبادة

تقوم الرسالة الإسلاميّة على أصل مركزيّ بأن لعمارتها العباديّة والأخلاقيّة والشرعيّة، بل وعمارتها المعرفيّة أيضًا. وهذا الأصل هو التوحيد باعتباره العقيديّ والقيميّ المؤسِّس لإنسان الرسالة الوحيانيّة.

فلسفة الأخلاق والميتافيزيقيا

الإشكالية الأساسية التي ينتمي إليها هذا العنوان، تتمثّل في إمكان وعدم إمكان قيام فلسفة أخلاقية بعيدًا عن الأساس الميتافيزيقي والديني المتمثّل في المسائل الأساسية

لا يوجد تعليقات

أكتب تعليقًا
لا يوجد تعليقات! تستطيع أن تكون الأوّل في التعليق على هذا المقال!

أكتب تعليقًا

لن يتمّ نشر عنوان بريدك الالكتروني.
الحقول الالزاميّة مشار إليها*