الثورة الثقافية التي ستعقب جائحة كورونا/ الدكتور طلال عتريسي

 
“أنا أكتشف اليوم متعة البطء. وستعقب هذا الفايروس ثورة ثقافية” بمعنى كيف نتعامل مع حياتنا اليومية والإنسانية؟ والبطء بمعنى أن يتمهل الشخص ويفكر أكثر، ويجلس مع العائلة وعلى مائدة الطعام أكثر، فيتعزز البعد الإنساني الذي كان العالم بسبب الركض والسرعة لا مجال لديه للتنفس.  لقد حصل أمرًا كبيرًا مع هذا الفايروس، وكأنّ الطبيعة غير الطبيعة، فلا طائرات بالجو، ولا قطارات تتنقل، ولا مؤسسات ومصانع تعمل بل كلها مقفلة، فتنفست الطبيعة وقلّت نسبة التلوث وازدادت نسبة البطالة.”
هل إذا تجاوزنا هذه الأزمة هل سيعود العالم إلى نفس الضجيج السابق؟ هل سعود الناس إلى نفس الركض السابق؟ 
من مداخلة الدكتور طلال عتريسي في الندوة الفكرية المتخصصة التي أقامها معهد المعارف الحكمية حول “الجائحة وتأثيرها على البنى الاجتماعية “، بتاريخ 16 كانون الأول 2020. وقد شارك في الندوة عدة دكاترة ومتخصصين.



المقالات المرتبطة

الإجراء لدعم الأفراد من خلال مواقع التواصل

ما هو الإجراء لدعم الأفراد من خلال مواقع التواصل؟

انتهاء ظاهرة العولمة عند التعامل مع أزمة كورونا/ الدكتور طلال عتريسي

 انتهت ظاهرة العولمة عند التعامل مع جائحة كورونا، وصارت كل دولة تشتغل لوحدها، وتنافس الدول الأخرى وتسرق المواد الطبية المرسلة إلى تلك الدول.

مرحلة العولمة- الدكتور جهاد سعد

وصل به الغرور أن يقرر أي إسلام نحن نعتنق، ولم يعد مضطرًا لدراسة إسلامنا، ويقول هذا الإسلام الذي يناسبنا وعليكم أن تعتمدوه. فنحن في مرحلة إملاء الغرب علينا.

لا يوجد تعليقات

أكتب تعليقًا
لا يوجد تعليقات! تستطيع أن تكون الأوّل في التعليق على هذا المقال!

أكتب تعليقًا

لن يتمّ نشر عنوان بريدك الالكتروني.
الحقول الالزاميّة مشار إليها*