الثورة الثقافية التي ستعقب جائحة كورونا/ الدكتور طلال عتريسي

 
“أنا أكتشف اليوم متعة البطء. وستعقب هذا الفايروس ثورة ثقافية” بمعنى كيف نتعامل مع حياتنا اليومية والإنسانية؟ والبطء بمعنى أن يتمهل الشخص ويفكر أكثر، ويجلس مع العائلة وعلى مائدة الطعام أكثر، فيتعزز البعد الإنساني الذي كان العالم بسبب الركض والسرعة لا مجال لديه للتنفس.  لقد حصل أمرًا كبيرًا مع هذا الفايروس، وكأنّ الطبيعة غير الطبيعة، فلا طائرات بالجو، ولا قطارات تتنقل، ولا مؤسسات ومصانع تعمل بل كلها مقفلة، فتنفست الطبيعة وقلّت نسبة التلوث وازدادت نسبة البطالة.”
هل إذا تجاوزنا هذه الأزمة هل سيعود العالم إلى نفس الضجيج السابق؟ هل سعود الناس إلى نفس الركض السابق؟ 
من مداخلة الدكتور طلال عتريسي في الندوة الفكرية المتخصصة التي أقامها معهد المعارف الحكمية حول “الجائحة وتأثيرها على البنى الاجتماعية “، بتاريخ 16 كانون الأول 2020. وقد شارك في الندوة عدة دكاترة ومتخصصين.



المقالات المرتبطة

“المشروع الفكري لسماحة آية الله الشيخ اليزدي وتأثيراته على الفكر الإسلامي المعاصر”

الشيخ المصباح هو عَلَم بارز واسم علمي كبير… هو شيخ غزير الإنتاج، ولا يكلّ من التدريس ومن الوعظ ومن الإرشاد.

هل نجحت الفلسفة الإسلامية في مهمة استكشاف أفضل طرق الحياة أمام إنجازات الحداثة؟

الحلقة الرابعة والأخيرة من سلسلة “الفلسفة وموقعها في فكرنا المعاصر” التي يقدّمها سماحة الشيخ شفيق جرادي، بمناسبة اليوم العالمي للفلسفة.

الجماليات ببعديها النظري والتطبيقي

احتفاءً باليوم العالمي للفلسفي، وكعادته، أقام معهد المعارف الحكمية ندوة تخصصية بهذه المناسبة كانت تحت عنوان: “الجماليات ببعديها النظري والتطبيقي” بمشاركة كل من الأستاذين الدكتور محمد شيا، واالدكتور نادر البزري، وأدارت الندوة الإعلامية زينب إسماعيل.

لا يوجد تعليقات

أكتب تعليقًا
لا يوجد تعليقات! تستطيع أن تكون الأوّل في التعليق على هذا المقال!

أكتب تعليقًا

لن يتمّ نشر عنوان بريدك الالكتروني.
الحقول الالزاميّة مشار إليها*