أثر كورونا على المسنين/ الدكتورة ليلى شمس الدين

كان لهذه الجائحة الأثر الأكبر على المسنين الذين لم يغادرونا إلى العالم الآخر. فكان التهديد الأكثر خطورة لمن أعمارهم فوق الستين سنة ولديهم أمراض مزمنة أنّهم الأكثر إصابة بهذا الفايروس. وكانت النسبة عند المسنين أعلى بالوفيات. ولقد قمت بدراسة بسيطة، أحاول معرفة مستوى القلق، ونظرتهم لهذا الواقع الموجود، فكانوا يقولون (المهم أن نتجاوز كورونا) ما يعني أنّهم نسوا كل الأمراض التي كانوا يعانون منها. وما زاد من عامل الخوف والقلق الأخبار التي كانت تُبث عبر وسائل الإعلام المتعددة.
من مداخلة الدكتورة ليلى شمس الدين في الندوة الفكرية المتخصصة التي أقامها معهد المعارف الحكمية حول “الجائحة وتأثيرها على البنى الاجتماعية “، بتاريخ 16 كانون الأول 2020. وقد شارك في الندوة عدة دكاترة ومتخصصين



المقالات المرتبطة

كيف نواجه الاستشراق- الدكتور إدريس هاني

أكّد على ضرورة حضور الوعي والفهم والفلسفة السياسية في مقارباتنا لقضايانا المعرفية، لأنّ الفصل بين المعرفة والوظيفة السياسية للمعرفة ستكون مشكلة وسندفع الثمن.

موتوا قبل أن تموتوا-الدكتور عباس خامه يار

 الحاج قاسم سليماني، كان يبحث على مدى أكثر من أربعين عامًا بين السهول والوديان والجبال، ليلقى هذا العشق الإلهي الذي كان يطلبه دائمًا ويتمنى الوصول إليه.

شخصيّة الإمام الخميني (قده)

مقابلة تلفزيونيّة أجرتها قناة “سحر” الإيرانيّة مع سماحة الشيخ شفيق جرادي ضمن برنامج “أعلام الشيعة”

لا يوجد تعليقات

أكتب تعليقًا
لا يوجد تعليقات! تستطيع أن تكون الأوّل في التعليق على هذا المقال!

أكتب تعليقًا

لن يتمّ نشر عنوان بريدك الالكتروني.
الحقول الالزاميّة مشار إليها*