نظرة الغرب الاستعلائية- الدكتور فوزي العلوي

 “لا يمكن الاستئناس بالرؤى التي تروّج لها منظومة التأويل الاستشراقية. ويجب أخذ المعلومات من مصادرها التي تُسهم في تكريس نظرة مادية دهرية استعلائية. ويجب رفض الاختلاف وفرض إرادة من اللون الواحد. ولا يمكن للاستشراق بكل مدرسته أن يتنكّر لمرجعيته الروحية المتمثّلة في العهدين القديم والجديد، ولامتداداته الفكرية الفلسفية الإغريقية. ولا يمكن أيضًا، توريد النظريات والمفاهيم فهي ليست نتاجًا ماديًّا، بل يجب استنباتها في مواطنها، وتبيئتها في إطارها الحضاري والمكاني. مشيرًا إلى أنه يجب أن تكون متجذرة في زمانيتها، فالدراسات الغربية تدعونا إلى اجتثاثنا من أعماقنا الزمانية، والمكانية وتحويلنا إلى كيانات مشوّهة ليس لها امتدادات في الماضي، ولا حضور في الراهن، ولا يمكن أن يكون لها بدائل مستقبلية.”
من مداخلة الدكتور فوزي العلوي في الندوة الحوارية المتخصصة التي أقامها معهد المعارف الحكمية حول “االدراسات الإسلامية في الغرب : واقعها واستهدافاتها”، بتاريخ 30 كانون الأول 2020.



المقالات المرتبطة

الإجراء لدعم الأفراد من خلال مواقع التواصل

ما هو الإجراء لدعم الأفراد من خلال مواقع التواصل؟

صعوبة التعريف بالشيخ محمد تقي مصباح اليزدي ومنجزه المعرفي والثقافي/ الشيخ مازن المطوري

مقاربة شخصية فلسفية معرفية ودينية كبيرة كشخصية الشيخ مصباح اليزدي، تحتاج إلى فسحة كبيرة من الحوار والنقاش والبيان لا تسعه هذه الفرصة، لأنّ مسيرته حافلة..

“أمّة محمد لا تطبّع” حلقة حوارية مع رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المقاومة سماحة الشيخ ماهر حمود.

إنّه سيد البشرية، وخاتم الأنبياء، والذي به يرحم الله تعالى البشرية في الدنيا، ويوم القيامة يقوم بالشفاعة العظمى، وهو الذي صحّح ما انحرف عنه البشر.

لا يوجد تعليقات

أكتب تعليقًا
لا يوجد تعليقات! تستطيع أن تكون الأوّل في التعليق على هذا المقال!

أكتب تعليقًا

لن يتمّ نشر عنوان بريدك الالكتروني.
الحقول الالزاميّة مشار إليها*