مباني الفكر الإسلامي | نظرية المعرفة |العلم الحضوري

أسئلة الدرس (لا تفوّتوا فرصة الحصول على شهادة تحصيل المادّة عند إجابتكم على الأسئلة في نهاية كلّ درس عبر التعليقات)

  • ما هي أقسام العلم الحضوري؟
  • هل كل العلوم الحضورية متحققة دائمًا؟ بيّن ذلك



المقالات المرتبطة

مباني الفكر الإسلامي | نظرية المعرفة | كليات

أسئلة الدرس (لا تفوّتوا فرصة الحصول على شهادة تحصيل المادّة عند إجابتكم على الأسئلة في نهاية كلّ درس عبر التعليقات)

مباني الفكر الإسلامي | نظرية المعرفة | العلم الحصولي (1)

أسئلة الدرس (لا تفوّتوا فرصة الحصول على شهادة تحصيل المادّة عند إجابتكم على الأسئلة في نهاية كلّ درس عبر التعليقات)

5 تعليقات

أكتب تعليقًا
  1. فرح بتول
    فرح بتول 29 نوفمبر, 2021, 10:25

    ما هي أقسام العلم الحضوري؟

    أقسام العلم الحضوري:
    العلم بالنفس: اول علم حضوري هو علمي بنفسي (اعلم انني موجود) .
    العلم بالحالات النفسية: مثل الحب ، الخوف الارادة، اعلم انها شأن من شؤوني، فأنا من دون واسطة أدرك انني خائف مثلا.
    العلم بالقوى النفسية : القوى المدركة( التفكير والتخيل) والقوى المحركة( التي تحرك أعضاء الجسم) فأنا من دون واسطة أدرك انني بحالة تفكير.
    العلم بالصورة الذهنية: نفس الصورة الذهنية التي حصلت عليها من الخارج لدي علم حضوري بها فهي وجود قائم بنفسي.

    هل كل العلوم الحضورية متحققة دائمًا؟ بيّن ذلك
    العلوم الحضورية ليست متحققة دائما ، فبعضها يحتاج إلى شرط خارحي في تحققها مثل الادراكات العلمية التي ترتقي إلى مستوى الحدس ، أو الالهام ، والبعض الآخر مستغني عن الشروط مثل علم الانسان بنفسه ، فهذا إدراك عام موجود لدى كل الناس ولكن بدرجات متفاوتة ، وهذا لان العلم الحضوري هو وجود والوجود ذو مراتب تشكيكية ، وهذا التفاوت راجع اما إلى مرتبة العالم الوجودية واما إلى مرتبة التفات النفس .

    الردّ على هذا التعليق
  2. Zainab Hb
    Zainab Hb 30 نوفمبر, 2021, 09:46

    أقسام العلم الحضوري :
    العلم بأنفسنا وحالاتها.
    العلم بحالاتنا الداخلية.
    العلم بأفعالنا الداخلية والجوانحيّة.
    علم العلّة بمعلولها.
    علم المعلول بمبدأ وجوده.
    العلم بمفاهيمنا الذّهنيّة.

    ليست كلّ العلوم الحضوريّة متحقّقة دائمًا فهي تتحقّق للإنسان بسبب أسباب خارجيّة مثل الخوف والفرح والألم و… وهذا فارق رئيسي بين أنحاء العلوم الحضوريّة . هناك علوم حضوريّة لا تحتاج لأي شرط وعلوم حضوريَة تحتاج إلى شروط منها ما يتحقّق لكلّ النّاس ومنها ما يتحقّق لدى أشخاص خاصيين وأيضًا يوجد تفاوت فلا يمكن أن تجد إنسان لا يملك الشّعور بالخوف والفرح واللّذة والألم لكن الإدراكات العلميّة الّتي ترتقي إلى مستوى الحدس أو إلى مستوى الإلهام أو بعض الإدراكات العلميّة الّتي ترتقي إلى مستوى الوحي، هذه الإدراكات كلّها إدراكات حضورية وكلّها لها شروط خارجيّة خارجة عن دائرة النّفس لكن هذه أوّلاً لا تحصل لكل إنسان وثانيّاً هذه الشّروط تجعل العلم الحضوريّ متفاوت لدى النّاس.

    الردّ على هذا التعليق
  3. نصر الله هذلول
    نصر الله هذلول 1 ديسمبر, 2021, 09:29

    س: ما هي أقسام العلم الحضوري؟
    ج:
    1- النفس وحالاتها. 2- علم العلة بمعلولها. 3- علم المعلول بعلته. 4- علم العلة المانحة للوجود بمعلولها. 5- علم المعلول بمبدأ وجوده 6- العلم بمفهوماتنا الذهنية.

    س: هل كل العلوم الحضورية متحققة دائمًا؟ بيّن ذلك
    ج: بعضها لا يحتاج لشروط خاصة مثل إدراك الإنسان لذاته، لكن الخوف وإن كانت النفس تشعر به حضوريًا لكن أسبابه خارجية مما قد يلتبس على المرء التعبير عنه فيصفه بغيره لخطأ في تصوره له لا لخطأ في نفس الشعور، كما أن الشعور بالخوف مثلًا يتفاوت الناس فيه مما يجعل بعضهم لا يلتفتون إليه فيظنون أنه لم يقع في النفس.

    الردّ على هذا التعليق
  4. زينب
    زينب 6 ديسمبر, 2021, 08:45

    ما هي أقسام العلم الحضوري؟
    العلم (بالنفس) و(حالاتها) سواء كانت نفس الصور الذهنية او الحالات الادراكية
    علم العلة بمعلولها باعتبار ان المعلول فيض من العلة ومتقوم بها
    علم المعلول بعلته بما انه متقوم بالعلة وفيض منها ولا ينقطع اتصاله بها

    هل كل العلوم الحضورية متحققة دائمًا؟ بيّن ذلك
    بعض العلوم الحضورية لا يحتاج الى شروط خاصة فيكون متحققا دائما وبشكل بسيط كنفس ادراك الانسان لذاته وهناك بعض الادراكات الخاصة كالادراكات العلمية(حدس/الهام/ وحي) فهذه تحتاج الى شروط وهذا الاختلاف في مراتب العلم الحضوري راجع الى امرين ( اما الى قوة وضعف نفس العالم واما الى قوة وضعف مرتبة الحالة )
    فالعلم الحضوري لا يقبل التشكيك او الخطأ الا في حالة التفسير

    الردّ على هذا التعليق
  5. محمد هشام
    محمد هشام 7 يناير, 2022, 14:20

    ما هي أقسام العلم الحضوري؟
    ذكر المصنف ستة أقسام (لا على وجه الحصر) وهي:
    -العلم بأنفسنا، أي إدراكنا لوجود أنفسنا
    -العلم بحالاتنا الداخلية، اي التي تحصل في نفوسنا كالفرح واللذة
    -العلم بأفعالنا الداخلية والجوانحية، كالإرادة والالتفات
    -علم العلة المانحة للوجود بمعلولها، لأن المعلول دائم الاتصال بعلته ومتقوم بها.
    -علم المعلول بمبدأ وجوده، أيضا لأنه دائم الاتصال بعلته، فإن توفرت الشروط اللازمة سيعلم بعلّته ولو بقدر.
    -علمنا بمفاهيمنا الذهنية: فالصور الذهنية حاضرة في نفوسنا بلا واسطة
    وقد ذكر الشيخ مصطفى الأنصاري أن الفلاسفة قسموا العلم الحضوري لثلاثة: العلم بالنفس وإدراكاتها( ويدخل العلم بحالاتنا وأفعالنا الداخلية، وبمفاهيمنا الذهنية ضمن هذا القسم )/علم العلة بمعلولها/ علم المعلول بعلته.

    هل كل العلوم الحضورية متحققة دائمًا؟ بيّن ذلك
    تنقسم العلوم الحضورية من جهة تحققها الى قسمين: الأول لا يحتاج الى شروط خاصة لتحققه كالعلم الحضوري بالذات، والثاني يحتاج لشروط خاصة لتحققه وذلك كالعلم الحضوري باللذة الحاصلة بعد حلّ لغز ، وكالعلم بالإحساس الحاصل في النفس بعد قراءة شعر حماسي، فإن لم تحل اللغز ،أو إن لم تقرأ الشعر، لا تحضر لديك اللذة ولا يحضر لديك الحماس وبالتالي لا تعلم بهما حضوريا. كذين علم العرفاء بحالاتهم بعد رياضة النفس، فلا يتحقق إلا بعد خوض تلك الرياضة… إذا ليست كل العلوم الحضورية متحققة دائما.

    الردّ على هذا التعليق

أكتب تعليقًا

لن يتمّ نشر عنوان بريدك الالكتروني.
الحقول الالزاميّة مشار إليها*