البدء التأريخي قراءة في تشكّل روح عالم جديد

البدء التأريخي قراءة في تشكّل روح عالم جديد

يظل من العجيب والمثير للانتباه أن يضحي هيغل أحد أهم الرموز الفكرية للرؤية العولمية كما تتبناها الولايات المتحدة الأمريكية، فموضوعة “نهاية التأريخ” التي دافع عنها المفكر فرنسيس فوكوياما آخذًا تصور هيغل بعين الاعتبار، لم يكن من باب المصادفة والتأثر الشخصي بهكذا رؤية، بل لأن هيغل نفسه لم يناقش نهاية التأريخ إلا بعد أن عاين هزيمة بروسيا أمام جيش نابليون بونبارت، عندما اكتشف بأن لحظة تأريخية جديدة تتولد منهية الإرث الملكي والأمبراطوري في الآن نفسه، فبعد معركة يينا خلص إلى أن كل البنى الفكرية السياسية العتيقة قد انتهت اعتبارًا وتأثيرًا في الحراك الدولي بعد أن نجح نابليون في الانتصار على أقوى جيش أوروبي في حينه وهو الجيش البروسي، وبالتالي لا يمكن للصراع العالمي أن يستمر بعد هذه الهزيمة التأريخية، إلا إذا تحولت الأمم الأوروبية إلى تبني الإرث الثوري الفرنسي، فنهاية التاريخ عند هيغل كانت نهاية إيديولوجيا وبنية سلطوية متحكمة لفائدة أخرى متولدة تعيش بدءًا تأريخيًّا بعد هذا الانتصار، لذلك لم يتفاجئ المتابع الدقيق والحصيف حجم استحضار “هيغل” في كتاب فرنسيس فوكوياما، لأن ثمة متواز تأريخيّ سعى هذا المفكر للدفاع عنه، وهو أن سقوط الاتحاد السوفياتي هو مؤذن بسقوط الإيديولوجيا المواجهة للفكرة الليبرالية، وبالتالي فالعالم بعد هذا الانهيار التأريخي والمفاجئ، لا يمكنه أن يدخل حرم الحركة العالمية إلا بتبنيه للتصور الليبرالي الأمريكي نفسه، فالمواجهة الأساس تنطلق من الأرضية الفكرية الغالبة نفسها، أو لنقل بأن المغلوب مجبول على تقليد الغالب وفق التوصيفة الخلدونية.

لكن واقعًا كلا المفكرين أخطآ الطريق فالفترة الزمنية اللاحقة لما بعد معركة يينا أدت إلى هزيمة نابليون بونبارت وأكدت على ديمومة الخصوصيات الهوياتية الفاعلة في الصراع الدولي والتي دفعت نتيجة انسداداتها إلى ثورة جديدة عكسية تمامًا للبنية الفكرية الليبرالية التي كانت تقبع في عمق الثورة الفرنسية، وهي التي أدامت الجرح التأريخي الغائر في الحلم الهيغلي، إلا أن فوكوياما بعد انهيار أهم كتلة دولتية ممثلة للماركسية، اعتقد بأن التأريخ يأخذ مساره من جديد نحو نهاية جديدة وأكيدة، إلا أنه بدوره وعكس هيغل اكتشف خلال سنوات قليلة بأن حلمه كان أقرب إلى سكرة “انتصار” منها إلى قراءة عميقة، فالعالم كان يعيش على وقع ولادة كتل جيوبولتيكية جديدة جمعت من “الهجانة” و “المزيجية” الشيء الكثير، صارت معه الخطابة الانعزالية الأمريكية تتصعد أكثر من ذي قبل….تحميل المقال

عبد العالي العبدوني

عبد العالي العبدوني

الاسم: عبد العالي العبدوني (المغرب). - حائز على ماجستير قانون أعمال من الجامعة الفرنسية Perpignan للموسم الدراسي 2000/2001. - حائز على شهادة الليسانس من كلية الحقوق بالدار البيضاء للموسم الدراسي 1995/1996 - حائز على شهادة الكفاءة لممارسة مهنة المحاماة لسنة 1999. - يتقن اللغات العربية والفرنسية والإنجليزية. - شارك في العديد من المؤتمرات والندوات المحلية والدولية عبر مشاركات بحثية. - له العديد من الكتب منها: 1. هيرمنيوطيقا القرآن ـ مقدمة تأسيسية - صدر عن معهد المعارف الحكمية في الدراسات الفلسفية والدينية سنة 2007. 2. ظل العرش ـ سؤال الأمن القومي بالمغرب صدر عن دار إفريقيا الشرق سنة 2012. 3. الثورة الإسلامية في إيران ـ في أفق تفكك البراديغمات الجاهزة صدر عن معهد المعارف الحكمية في الدراسات الفلسفية والدينية سنة 2013. 4. حزب الله في عصر لجي – مطارحة فلسفية استراتيجية، صدر عن المركز الاستشاري للبحوث الأنتروستراتيجية سنة 2014. 5. العنف والحريات الدينية قراءات واجتهادات في الفقه الإسلامي ـ عمل جماعي ـ من إعداد سماحة الشيخ حيدر حب الله صدر عن دار الإنتشار العربي سنة 2012. 6. الهوية الصلبة والحراك الدولي – البناء الاستراتيجي الفعال للمملكة المغربية إقليميا ودوليا، سيصدر عن إفريقيا الشرق في سنة 2015. له العديد من الأبحاث المنشورة ورقيًّا، منها: 1. في البدء كانت " الكلمة " ضمن عدد خاص لمجلة الكلمة عدد 82 بمناسبة ذكرى مرور عشرين سنة من العطاء. 2. نحو نسق عقدي انفتاحي ـ مطارحة في البراديغم التأويلي منشور في مجلة المنهاج العدد 49. 3. البراديغم السلفي ـ أزمة فهم النص القرآني منشور في مجلة المنهاج العدد 45. 4. علم الكلام الجديد ـ إشكالية التأسيس عند قراملكي والسبحاني منشور في مجلة المنهاج العدد 43. 5. السؤال النهضوي لسماحة الشيخ مرتضى المطهري من الإنهمام بالذات إلى الإنهمام بالغير منشور في مجلة المنهاج. العدد 63. 6. البراديغم المهدوي كآلية لقراءة الثورة الإسلامية في إيران منشور بمجلة المنهاج العدد 65. 7. أزمة الإبداع الموصول عند طه عبد الرحمن ـ القراءة الحداثية للقرآن أنموذجا منشور بمجلة الكلمة العدد 51. 8. اللحظة البدرية في حرب تموز 2006 منشور بمجلة الكلمة ضمن عدد خاص لتكريم العلامة محمد حسين فضل الله (قده). 9. الفلسفة والدين عند الشيخ جرادي ـ قراءة نقدية لمقاربات منهجية منشور بمجلة المحجة العدد الخامس عشر. 10. الفهم التأويلي للنص الدستوري ( المادة الرابعة من الدستور الإيراني نموذجا ) منشور بمجلة الإجتهاد والتجديد العدد السادس عشر. ... وغيرها من الأبحاث. - بالإضافة إلى أبحاث منشورة الكترونيًّا، منها: 1. الأزمة السورية وقطة شرودنغر على موقع شاهد نيوز. 2. آليات تحصين مجتمع المقاومة في العصر التكنوتروني على موقع شاهد نيوز. 3. المنطقة الإفراسية ـ منعطف جيواقتصادي مفتاح على موقع شاهد نيوز. 4. المقاومة والإقليمية الفعلية تحت سقف الضرورة فوق سقف الدولة – الأمة على موقع شاهد نيوز. 5. تأسيس الممانعة كهوية صلبة كلية على موقع شاهد نيوز. 6. عين على المقاومة ـ مقاربة أمنية للخيانة والعمالة على موقع شاهد نيوز. 7. سلسلة دراسات تحت عنوان " عباءة المقاومة ـ أساسيات الرتق الاستراتيجي " نشرت على الموقع الرسمي لمعهد المعارف الحكمية للدراسات الفلسفية والدينية. 8. فضلًا عن عشرات الأبحاث منشورة في أكثر من موقع إلكتروني أو في صحف وطنية.



لا يوجد تعليقات

أكتب تعليقًا
لا يوجد تعليقات! تستطيع أن تكون الأوّل في التعليق على هذا المقال!

أكتب تعليقًا

لن يتمّ نشر عنوان بريدك الالكتروني.
الحقول الالزاميّة مشار إليها*