شيلر، فيلسوف البراغماتيّة

شيلر، فيلسوف البراغماتيّة

اكتسب مصطلح “العولمة” شهرة لم يسبقه إليها سوى مصطلح “الاشتراكية” فكلا المصطلحين تردّدا على ألسنة الجميع بينما السواد الأعظم غير مدرك للدلالات الدقيقة وللمنطلقات الفلسفية لكل منهما.

وإذا كان اسم الفيلسوف كارل ماركس قد بات شعبيًّا ومقترنًا بمصطلح الاشتراكية ومتفرعاته فإن اسم فيلسوف العولمة يكاد يكون مجهولًا تمامًا حتى بالنسبة لبعض المشاركين في الحوار حول العولمة وناقديها ومؤيديها.

ولقد توصلت بعض أدبيات العولمة للربط بينها وبين الفكر البراغماتي الأميركي عامة مما حدا بها إلى اقتراح إبدال مصطلح “العولمة” بمصطلح “الأمركة”. لكن أيًّا من هذه الكتابات لم تتطرق، للحديث عن الفيلسوف – المنظر الرئيسي للعولمة بشكلها الراهن.

إنه فرديناند كانغ سكوت شيلر (F.K.S. Schiller) المولود في ألمانيا العام 1864 والمتوفى في إنجلترا العام 1937  عن 73 عامًا، عمل منها 35 عامًا لنصرة الفكر البراغماتي…تحميل المقال



المقالات المرتبطة

النظام الإسلاميّ

النظام الإسلاميّ، وأعني به هنا الهويّة الكلّيّة ذات التعريف المحدّد، والتي يختارها البلد والشعب وأصحاب الثورة – وهم الشعب. بالنسبة

العلمانية والدين الحدود من وجهة النظر الغربية

تتابع هذه المقالة المحتويات المختلفة للعلمانية الغربية وتطورها. وتبرهن بأن العلمانية بهذا المعنى لديها ثلاث عناصر جوهرية

عيسى ومحمّد : نقاط التقاء جديدة

تجاذبت الحوار الدينيّ -وبخاصّة بين المسيحيّة والإسلام- قطبيّة صلبة وحادّة وهي المعبّر عنها بثنائيّة القهر واللطف أو الشدّة والرحمة.

لا يوجد تعليقات

أكتب تعليقًا
لا يوجد تعليقات! تستطيع أن تكون الأوّل في التعليق على هذا المقال!

أكتب تعليقًا

لن يتمّ نشر عنوان بريدك الالكتروني.
الحقول الالزاميّة مشار إليها*