قراءة في كتاب “ما العدالة؟ معالجات في السياق العربيّ” لمجموعة باحثين

قراءة في كتاب “ما العدالة؟ معالجات في السياق العربيّ” لمجموعة باحثين

“ما العدالة؟ معالجات في السياق العربي” كتاب صادر عن المركز العربي للدراسات، يقدّم من خلال أراء مجموعة من الباحثين، كيف تعامل العقل العربي مع فكرة العدالة، وكيف نظر لها، حيث تناول “فهمي جدعان” عنوان العدالة في حدود ديونطولوجيا عربية مستعيدًا استخدامات العدالة في الموروث العربي والإسلامي. في حين عرض “محمد الأشهب” الحق في الخطاب الفلسفي المعاصر، بدايةً من جون رولز مرورًا على مختلف المدارس الفكرية الغربية التي عملت بموضوعة العدالة. ومن  ثمّ بسط “محمد جبرون” العدالة في الفكر السياسي التراثي: الحد والمحدودية عند الفقهاء والمتكلمين والفلاسفة. أمّا “عبد العزيز لبيب” فذهب إلى المعالجة التطبيقية للعدالة في السياسة الدولية في بحثه العدالة في وضع استثنائي. وفي ختام الكتاب المتناول قدّم “محمد حداد” رؤيةً في جدلية العدالة والحرية في الثورات العربية: الديمقراطية باعتبارها عدالة القرن العشرين، وتناول عبد الحي مؤذن العدالة الانتقائية والسلطوية المُلبرلة: نموذج الغرب….تحميل المقال



المقالات المرتبطة

أصالة الوجود ومشكلة الشر

اختلف الكثير من الفلاسفة والمفكرين في أصل الشر ومبدئه، بين من ينسبه للأعمال الشيطانية، فيشكل عليه آخرون بقدرة الله على مواجهتها، فهل هو عاجز عن ذلك؟

هل استنفذت الفلسفة أغراضها؟ “للحديث صلة”

من حق الإنسان المعاصر اليوم، أن يسأل عن قيمة الفلسفة، وأهميتها، وهل بقي لها من دور أو وظيفة؟

حاكميّة الاخلاق

قبل ان اشرع في الكلام حول المقصود من السؤال أرى لزامًا عليَّ توضيح المقصود من الأخلاق. فقد يقصد بها تلك الملكات النفسانية التي عرفها فلاسفة الأخلاق بالهيئة الراسخة عند النفس ليخرجوا بكلمة هيئة راسخة احوال النفس العابرة.

لا يوجد تعليقات

أكتب تعليقًا
لا يوجد تعليقات! تستطيع أن تكون الأوّل في التعليق على هذا المقال!

أكتب تعليقًا

لن يتمّ نشر عنوان بريدك الالكتروني.
الحقول الالزاميّة مشار إليها*