الطبيعة البشريّة: ما-فوق-المفهوم- قراءة في فكر هانس أُرس فون بلتزار

الطبيعة البشريّة: ما-فوق-المفهوم- قراءة في فكر هانس أُرس فون بلتزار

لقد اعتاد أغلب المفكرين مقاربة مفهوم الطبيعة البشرية بمصطلحات عمومية وجامدة، من دون الأخذ بالاعتبار تأصل الإنسان في التاريخ والجسد. فكيف السبيل إلى محاولة بحث تمسك الصيرورة والكينونة معًا بحيث تُبقي الإنسان مفتوحًا على عالم الأرض وعالم الروح على أساس الحب، ومن خلال الغشتلت التي تكشف عن ذاتها كسر يتخطى المفهوم فراغ مضمونه بدينامية ما – فوق – المفهوم؟…تحميل البحث



المقالات المرتبطة

الحضور المعرفي في النظرية الإسلامية المعاصرة (1)

ما هي الجدوى التي سعى إليها فلاسفة الإسلام من تقسيم العلم إلى حضوري وحصولي؟ وإلى أي مدى توسّع المعاصرون منهم في تكشيف نظرية عن المعرفة على ضوء المناهج والآراء العلمية المعاصرة؟ وهل قدم العلم الحضوري إضافة متميزة إلى نظرية المعرفة أم أنه زاد من تعقيد الأمر وضموره؟

تواصليّة التقليد المنطقيّ

هي قراءة في كتاب Relational Syllogisms and the History of Arabic Logic, 900-1900، للمؤلّف خالد الرويحب، خطها الدكتور سجّاد رضوي،

التوحيد ومعرفة الإنسان (2): البعد الفلسفي

قدمت باختصار لهذا الموضوع الشائك في المقالة الأولى، وهي بلا شك شديدة الاختصار في مقاربة قضية بهذه السعة وتشهد نقاشًا منذ فترة طويلة

لا يوجد تعليقات

أكتب تعليقًا
لا يوجد تعليقات! تستطيع أن تكون الأوّل في التعليق على هذا المقال!

أكتب تعليقًا

لن يتمّ نشر عنوان بريدك الالكتروني.
الحقول الالزاميّة مشار إليها*