منتدى قارئ للشباب الإسلام في مواجهة التكفيرية

منتدى قارئ للشباب الإسلام في مواجهة التكفيرية

في ضيافة كتاب الإسلام في مواجهة التكفيرية، عقد منتدى “قارئ” للشباب، لقاءه الأوّل، بحضور مجموعة من الشباب المشاركين في المنتدى، والمهتمين بالشأن الفكري والثقافي، وبمشاركة المؤلف سماحة الشيخ شفيق جرادي.

          وقدم في البداية سماحة الشيخ مداخلة قصيرة، تحدّث فيها عن المنتدى وأهميته، قبل أن ينتقل إلى الحديث عن الأفكار المحورية التي يقوم حولها الكتاب، الذي هو عبارة عن مجموعة من المقالات التي كتبت بوقت سابق بشكل متفرق، قبل أن تجمع بين دفتي الكتاب.

          وأشار سماحته إلى أنه يميز ما بين السلفية بمعناها الوهابي، وبين الحركات القائمة اليوم، بحيث أن الحركات السلفية التكفيرية، نضجت على أفكار ابن تيمية، التي استنسخها محمد بن عبد الوهاب، وكانت تقوم على ركيزتين أساسيتين وهما، الإمرة والإفتاء، كجناحين أساسيين لهذا الفكر. أمّا في التطبيق العملي، فقد كان للسلوكيات دور كبير في بناء نموذج آخر يقوم على فكرة “الأمير المفتي”، والتي بدأت ملامحها تظهر جليا مع أبو مصعب الزرقاوي، وصولا إلى تجربة اليوم حيث بات لكل مجموعة أمير يفتي فيها بإباحة الدماء والقتل والتشريد.

          كما أشار إلى أنّ الكتاب يميز ما بين عمل عنفي يسمى “مقاومة”، وآخر عنفي أيضًا ولكن يسمى “إرهابًا”، فلا يمكن في الإسلام أن ننفي ممارسة القوة، ولكن يجب التمييز بين ممارسة القوة وبين العنف الغير موجه.

          ومن ثم كان النقاش المفتوح بين الحاضرين والمشاركين والذي استمر لما يقارب الساعتين، حول مضمون ومحتوى الكتاب خصوصًا، والعنوان العام عمومًا.

          ونشير إلى أنّ اللقاء الثاني للمنتدى سيكون يوم الأربعاء 16 آذار2016 الساعة 7:00 مساءً، في ضيافة كتاب الأمن القومي الإسرائيلي بعد العام 2006، للأستاذ بلال اللقيس.


لا يوجد تعليقات

أكتب تعليقًا
لا يوجد تعليقات! تستطيع أن تكون الأوّل في التعليق على هذا المقال!

أكتب تعليقًا

لن يتمّ نشر عنوان بريدك الالكتروني.
الحقول الالزاميّة مشار إليها*