الفلسفة والدين

الفلسفة والدين

ترجمة: حيدر نجف

تحاول هذه الدراسة تسليط الضوء على إشكالية ذات أهمية بالغة في مضمار العلاقة بين الفلسفة والدين، يمكن أن تعدّ نقطة عطف رئيسة في مسارها. إنّها حدث لا يرقى لأهميته وخطره أيّ حدث آخر في تاريخ الفلسفة، من حيث تأثيره الهائل على العلاقة بين الفلسفة والدين. وهي قضية الإيمان الديني والبحث الفلسفي. هذه القضية التي تقترن في العالم الغربي بالفيلسوف الألماني الكبير عمانويل كانط، وفي العالم الإسلامي بالإمام أبي حامد الغزالي...تحميل البحث



المقالات المرتبطة

الأسطورة والجسد

الأسطورة في اللغة العربيّة من سَطَر، وهي بمعنى خَطَّ، ويُقال للشجر المغروس ونحوه، وهي عندما تطال الكلام تشير إلى التأليف الذي لا يخضع لنظام

حدود الفلسفة ولوامع العرفان (بين الفلسفة والعرفان)

الهدف من الفلسفة الإلهية، فيما يختص بالإنسان، هو جعله – من حيث النظام الفكري – عالمًا عقليًا مضاهيًا للعالم العيني. وأما الهدف من العرفان، فيما يتعلق بالإنسان، فهو وصول الإنسان بكل وجوده، إلى حقيقة الله، والفناء في الله،

لا يوجد تعليقات

أكتب تعليقًا
لا يوجد تعليقات! تستطيع أن تكون الأوّل في التعليق على هذا المقال!

أكتب تعليقًا

لن يتمّ نشر عنوان بريدك الالكتروني.
الحقول الالزاميّة مشار إليها*