نزعُ القداسةِ عن المعرفةِ في الغرب

نزعُ القداسةِ عن المعرفةِ في الغرب

ترجمة: محمود يونس

يقترح النصُّ الذي بين أيديكم أنّ عمليّة العلمنة ونزع القداسة في الغرب قد وصلت إلى معقل المقدّس نفسه – وهو الدين – بعدما استطاعت إخضاعَ المعرفة واللغة والتاريخ بعقلانيّةٍ وطبيعانيّةٍ خنقت الروح وحجبت العقل. وقد بدأت العمليّة قديمًا في اليونان مع فقدان الروحيّة الرمزيّة وبروز العقلانيّة والتشكيكيّة وغيرها، ولَإن احتفظت اليونان، مع ذلك، بإرثٍ حكميّ إلهيّ، فقد تمّ صرفُهُ إثر الصراع الذي قام بين الهيلينيّة والمسيحيّة. ثمّ كانت قطيعةٌ كبرى مع المقدّس عندما أحال ديكارت الأنا الفرديّة إلى محور الواقع بعد فصْلِها عن الوحي وعن العقل وهما مركز الثبات في الكون. وأخيرًا استطاع هيغل، بعدما مهّدت له شكوكيّة هيوم ولاأدريّة كانت، أنْ يُقوِّضَ هذا المركز تمامًا مختزلًا الكينونة إلى صيرورة والحقيقة إلى عمليّة زمنيّة والعقائد الميتافيزيقيّة الجليلة إلى ‘فكرٍ’ دنيويٍّ مُقوَّضٍ ومُبتذل….تحميل البحث

سيِّد حُسيْن نصر

سيِّد حُسيْن نصر

حسين نصر ولد في (7 أبريل 1933 م) في العاصمة الإيرانية طهران الإيرانية. فيلسوف إسلامي معاصر يعمل بروفسورًا في قسم الدراسات الإسلامية في جامعة جورج واشنطن، وهو فيلسوف إيراني بارز. أستاذ جامعي وباحث علمي. حائز على بكالوريوس في الفيزياء من جامعة (إم.آي.تي). حائز على ماجستير في الجيولوجيا والجغرافيا الفيزيايئة من جامعة (هارفارد). حاز على درجة الأستاذية بعمر 30 عامًا. بعد عودته إلى إيران عمل أستاذًا مساعدًا لتاريخ العلوم والفلسفة الغربية بكلية الآداب في جامعة طهران، وأمينًا لمكتبة الكلية لمدة عشر سنوات. شغل منصب عميد كلية الآداب في جامعة طهران. ترأس جامعة آريامهر الصناعية. أسس الأكاديمية الإيرانية للفلسفة حيث كان أول رئيس لهذه الجمعية في السنوات 1975- 1978. يهتم بحضور المؤتمرات والندوات والحلقات النقاشية في مختلف أنحاء العالم. يمتلك نصر شبكة واسعة من العلاقات بالجامعات ومراکز البحث العلمي والمؤسسات، والمرجعيات الدينية. له مؤلفات عديدة، نذكر منها: • الإسلام في العالم المعاصر. • الإسلام ومحنة الإنسان المعاصر. • الإسلام: أهدافه وحقائقه (مترجم للعربية). • مقدمة إلی العقائد الكونية الإسلامية (مترجم للعربية). • المعرفة والقدوسية. • البحث عن القدّوس: حديث مع رامين جهانبگلو. • الحياة والفكر الإسلامي. • الفنّ الإسلامي والروحانية. • مقالات صوفية. • صدر الدين الشيرازي والحكمة المتعالية. • ضرورة العلم القدسي. • الإنسان والطبيعة. • الفكر العقلاني الإسلامي في بلاد فارس. • حديقة الحقيقة: التصوف ومنهاجه. • ثلاثة حكماء مسلمين: ابن سينا، السهروردي وابن عربي (مترجم إلی العربية). • العلم والحضارة في الإسلام. • محمّد (صلّی الله عليه وآله وسلم): الإنسان الرّباني. • قلب الإسلام: قيم خالدة من أجل الإنسانية (مترجم للعربية). • الفلسفة الإسلامية من أصلها إلی عصر الحاضر.



المقالات المرتبطة

تحدّيات وموانع تحوّل العلوم الإنسانية وتوليد العلوم الإنسانية الإسلامية

يستلزم إعداد الأرضية المناسبة لخلق عملية وخط توليد العلوم الإنسانية الإسلامية

كيف نفهم القرآن

إنّ غاية البحث في المعارف القرآنيّة هو إيصال الإنسان إلى كماله المعنوي والمادي اللائق بعبودية الله تعالى.
ولا يمكن للإنسان أن يرتقي ماديًّا ومعنويًّا بالارتقاء المناسب لعبوديّته إلّا من خلال فهم القرآن وإدراك مضامينه من وظائف وحقائق ومعارف.

الموت كتجلٍّ للمقدّس: في تحديد ماهية المقدَّس في الإسلام

على هذا لم يكن بينه وبين الملائكة فرق قبل ذلك وعند ذلك تميّز الفريقان، وبقي الملائكة على ما يقتضيه مقامهم ومنزلتهم التي حلّوا فيها، وهو الخضوع العبوديّ والامتثال كما حكاه الله عنهم.

لا يوجد تعليقات

أكتب تعليقًا
لا يوجد تعليقات! تستطيع أن تكون الأوّل في التعليق على هذا المقال!

أكتب تعليقًا

لن يتمّ نشر عنوان بريدك الالكتروني.
الحقول الالزاميّة مشار إليها*