المنهج السياسي – التربوي عند فاطمة الزهراء(ع)

المنهج السياسي – التربوي عند فاطمة الزهراء(ع)

وعندما نريد نموذجًا للأسرة المسلمة، من حيث التربية والتعليم والتثقيف، والقدوة للأبناء، والقدوة للجيران، نجد كل ذلك عند بيت الزهراء عليها السلام، فهي سيدة نساء العالمين، فلابد أن نأخذ نموذج بيتها نبراسًا لأسر المسلمين، ولا نبالغ عندما نقول قدوة لكل الأسر في العالم بأسره، وفي كل مراحل التاريخ، كان بيت الزهراء عليها السلام نموذجًا للعظمة، ونموذجًا للتعاون البنّاء الخلّاق.

يحاول هذا المقال أن يلقي الضوء على الجانب التربوي عند السيّدة الزهراء عليها السلام، وعلاقتها برسول الله، في مراحل عمره المختلفة من الدعوة السرية، إلى الجهر، فالهجرة فالمعارك والجهاد….تحميل المقال


الكلمات المفتاحيّة لهذا المقال:
السيدة الزهراءعلي أبو الخيررسول اللهالجهاد

المقالات المرتبطة

حكومات تتآمر وشعوب تنتفض: لا للتطبيع

 هذا التطبيع له بُعدٌ آخر وهو تطبيع يهدف إلى إضعاف الأمّة الإسلاميّة المتكاملة عبر إظهار ثقافة معيّنة للعدو بأنّه يبحث عن السلام والأمان بيننا.

مفهوم الحقيقة وخصائصها [1]

سأحاول أن أستعرض بعض المفاهيم المفتاحية وفق المدرسة الفكريّة المعاصرة (الإمام الخميني، العلامة الطباطبائي، الإمام الخامنئي، الشيخ مطهري، الشيخ اليزدي،

إشكاليّة المِتافيزيقا في الفكر الأوروبيّ

باتت المِتافيزيقا، منذ عصر الأنوار، خارج الدائرة الفلسفيّة، إذ عُدّت قضاياها غير ذات معنًى

لا يوجد تعليقات

أكتب تعليقًا
لا يوجد تعليقات! تستطيع أن تكون الأوّل في التعليق على هذا المقال!

أكتب تعليقًا

لن يتمّ نشر عنوان بريدك الالكتروني.
الحقول الالزاميّة مشار إليها*