حفريات الخطاب الغربي محددات الخطاب

حفريات الخطاب الغربي محددات الخطاب

عرّف ميشيل فوكو Michel Foucault (1926-1984) الخطاب بأنه نظام أو نسق معرفي وفكري، يتشكّل من عدة وحدات، أصغرها هو المنطوق Enoncé. ويعرف مجموع المنطوقات في صياغة النسيج الخطابي بالتشكيلة الخطابية Formation discursive.

وسواء أتعلق الأمر في قراءة الأنساق أو الأنظمة المعرفية بالمنطوق المفرد أم بالمنطوق الجمع، فإن منهج قراءتهما مشترك، وهو المنهج الوصفي الأركيولوجي Méthode descriptive archéologique . فإلى هذا المنهج، حسب فوكو، مفضى وصف أشكال أي خطاب معرفي، وكيفية انبثاقه وعلاقاته الأولية، بالإضافة إلى الضوابط الداخلية والخارجية التي تتحكم فيه.  تحميل المقال



المقالات المرتبطة

غياب الإلهيات عن الثقافة

لا غنى لنا اليوم عن الاستغراق في تعميق مداركنا البحثية العميقة من أجل إنتاج علوم ومعارف ترشِّد الواقع العملي والمسلك الذهني والثقافي لأجيالنا الحالية.

الإسلام والمسيحيّة في نزوعهما الإنسانيّ نحو الإله

يؤسس سماحة الشيخ شفيق جرادي في البحث الذي بين أيديكم لمركزية الإنسان في الأديان التوحيدية،

لاهوت الخلاص وإرهاصات التنوير

تعتبر هذه الورقة بمثابة مطالعة ممهِّدة لقراءة كتاب الخلاص المسيحي: اتجاهات أربعة في عالم تعددي – وهو الترجمة العربية الكاملة الأولى

لا يوجد تعليقات

أكتب تعليقًا
لا يوجد تعليقات! تستطيع أن تكون الأوّل في التعليق على هذا المقال!

أكتب تعليقًا

لن يتمّ نشر عنوان بريدك الالكتروني.
الحقول الالزاميّة مشار إليها*