هل استنفذت الفلسفة أغراضها؟ “للحديث صلة”

هل استنفذت الفلسفة أغراضها؟ “للحديث صلة”

من حق الإنسان المعاصر اليوم، أن يسأل عن قيمة الفلسفة، وأهميتها، وهل بقي لها من دور أو وظيفة؟

خاصة أن الجامعية المعرفية التي كانت تمثلها الفلسفة تشتتت إلى علوم متنوعة واختصاصات ومناهج متعددة، وصارت التخصصية علامة الجدية، بينما تحكمت قاعدة من العرف الشعبي أن الذي يعرف كلّ شيء هو بالحقيقة لا يعرف شيئًا… والأبلغ من ذلك، أن الفلسفة خسرت في بعض من الزمن المعاصر قاعدتها الأنطولوجية وبعدها الميتافيزيقي. إما بسبب نفيها من قبل الفلاسفة المتحكّمين في مسار الحركة الفلسفية ودعايتها، وإما بسبب اهتمامات سياسية ولغوية ومجتمعية أضفي عليها في الثقافة المعاصرة تسمية “الفلسفة”. وتراخت الأمور حتى صار للبحث الفلسفي إضافات تركيبية تتحكّم في دورها ودلالتها من مثل: فلسفة الفن، فلسفة التاريخ، فلسفة اللغة، فلسفة العلم، فلسفة الدين وغير ذلك… وهو الأمر الذي شكل ضربة عنيفة لكل فلسفة منظومية، وللميتافيزيقا الفلسفية بشكل خاص.

ثم إن مسار العالم نحو الوظيفية والسرعة والتفاعليات السطحية قوَّض أهم بناء ذاتي لفعل العقل الفلسفي، وهو إرادة الصبر والتدقيق والتأمل العميق في الحقائق والأشياء. خاصة منها، تلك التي ترتبط بالوجدان الإنساني، وقيم الحياة والمصير.  تحميل المقال

 

الشيخ شفيق جرادي

الشيخ شفيق جرادي

الاسم: الشيخ شفيق جرادي (لبنان) - خريج حوزة قُمّ المقدّسة وأستاذ بالفلسفة والعلوم العقلية والعرفان في الحوزة العلميّة. - مدير معهد المعارف الحكميّة (للدراسات الدّينيّة والفلسفيّة). - المشرف العام على مجلّة المحجة ومجلة العتبة. - شارك في العديد من المؤتمرات الفكريّة والعلميّة في لبنان والخارج. - بالإضافة إلى اهتمامه بالحوار الإسلامي –المسيحي. - له العديد من المساهمات البحثيّة المكتوبة والدراسات والمقالات في المجلّات الثقافيّة والعلميّة. - له العديد من المؤلّفات: * مقاربات منهجيّة في فلسفة الدين. * رشحات ولائيّة. * الإمام الخميني ونهج الاقتدار. * الشعائر الحسينيّة من المظلوميّة إلى النهوض. * إلهيات المعرفة: القيم التبادلية في معارف الإسلام والمسيحية. * الناحية المقدّسة. * العرفان (ألم استنارة ويقظة موت). * عرش الروح وإنسان الدهر. * مدخل إلى علم الأخلاق. * وعي المقاومة وقيمها. * الإسلام في مواجهة التكفيرية. * ابن الطين ومنافذ المصير. * مقولات في فلسفة الدين على ضوء الهيات المعرفة. * المعاد الجسماني إنسان ما بعد الموت.  تُرجمت بعض أعماله إلى اللغة الفرنسيّة والفارسيّة، كما شارك في إعداد كتاب الأونيسكو حول الاحتفالات والأعياد الدينيّة في لبنان.



لا يوجد تعليقات

أكتب تعليقًا
لا يوجد تعليقات! تستطيع أن تكون الأوّل في التعليق على هذا المقال!

أكتب تعليقًا

لن يتمّ نشر عنوان بريدك الالكتروني.
الحقول الالزاميّة مشار إليها*