الفراغ الثابت في العلاقة بين الذات والموضوع

الفراغ الثابت في العلاقة بين الذات والموضوع

تمثل العلاقة بين الذات والموضوع مدخلًا جوهريًا لمناقشة علاقة الفرد بنفسه وعلاقته بالعالم وما ينتج عن هذه العلاقات من قضايا وإشكاليات ترتبط ارتباطًا وثيقًا بالمفاهيم والأفكار التي تحكم الوجود الفعلي للإنسان في هذا الكون، وحينما نتعرض لهذا الأمر ينبغي الوقوف على العديد من تلك التي تبدو مسلمات وبديهيات اعتقادية تشكل في مختلف الأحوال التي تتبناها ما يمكن تسميته بـ(اليقينيات السائدة) التي تحدد فكرة الإنسان عن نفسه وعن الأشياء المحيطة به.  تحميل الدراسة



لا يوجد تعليقات

أكتب تعليقًا
لا يوجد تعليقات! تستطيع أن تكون الأوّل في التعليق على هذا المقال!

أكتب تعليقًا

لن يتمّ نشر عنوان بريدك الالكتروني.
الحقول الالزاميّة مشار إليها*