بداية الحكمة- المرحلة الرابعة- الدرس الثاني

الفصل الخامس: في أنّ الشيء ما لم يجب لم يوجد وبطلان القول بالأولويّة

إنّ الممكن الذي يتساوى نسبته إلى الوجود والعدم عقلاً، يتوقّف وجوده على شيء يسمّى علّة وعدمه على عدمها.

ومنهم من قال بأنّ خروج الممكن من حدّ الاستواء يكون بالأولويّة وقسّموها إلى:

  • الأولويّة الذاتيّة وهي التي تقتضيها ذات الممكن وماهيّته، وهي مندفعة لأنّ الماهيّة قبل الوجود باطلة، لا شيئيّة لها.
  • وغير الذاتيّة وهي التي تأتي من ناحية العلّة، وهي أيضًا مندفعة لأنّها لما لم تصل إلى حدّ الوجوب لا يخرج بها الممكن من حدّ الاستواء.


لا يوجد تعليقات

أكتب تعليقًا
لا يوجد تعليقات! تستطيع أن تكون الأوّل في التعليق على هذا المقال!

أكتب تعليقًا

لن يتمّ نشر عنوان بريدك الالكتروني.
الحقول الالزاميّة مشار إليها*