كيف نجيب عن أسئلة أولادنا حول الله تعالى

كيف نجيب عن أسئلة أولادنا حول الله تعالى

أقام معهد المعارف الحكمية، قسم التعليم “الأخوات”، ورشة عمل تحت عنوان “كيف نجيب عن أسئلة أولادنا حول الله تعالى”، حاضرت فيها الدكتورة أميمة عليق الحائزة على دكتوراه في علم النفس التربوي، عنوان رسالة الدكتوراه “القصص وتأثيرها على نمو مفهوم الله عند الأطفال”. هي أم لثلاثة أطفال، وأستاذة جامعية وكاتبة للأطفال. صدر لها:

  • ألف باء الحياة. في تنمية الحس الديني عند الاطفال.
  • لماذا. في تنمية الحس الفلسفي عند الأطفال.
  • حدثني عن الله
  • مجموعة من 25 قصة للأطفال ضمن برنامج الفطرة التوحيدية.

برنامج من 25 حلقة للإجابة عن أسئلة الأطفال حول الله على صفحة حديث المودة.

قدمت مديرة قسم التعليم، الحاجة إنعام حيدورة للورشة موضحة أهمية اتقان الآباء لطرق الإجابة عن أسئلة أولادهم، لا سيما العقائدية منها، بما يتناسب مع أعمارهم لما للتهرّب من الإجابة أو إعطاء الإجابة الخاطئة من آثار سلبية على عقيدتهم.

كانت الورشة عبارة عن محورين: المحور الأول تكلمت الدكتورة أميمة عن أهمية تعريف الأولاد على الدين على مراحل وبحسب ما يتناسب مع أعمارهم، تمامًا كما نعرّفهم على أي نوع من أنواع العلوم والرياضيات. ثم تناولت المراحل العمرية للتربية الدينية، وقسمتها إلى خمسة مراحل كما تكلمت عن خاصية كل مرحلة منها.

في المحور الثاني تكلمت عن كيفية الإجابة عن أسئلة الأولاد بطريقتين: مباشرة وغير مباشرة. كما أشارت إلى أهمية التحلي بالأمور التالية في كلتا الحالتين:

الاستماع بذكاء للأسئلة، الفهم الدقيق للسؤال، قول لا أعلم عندما نكون لا نعلم وفتح المجال للبحث عن الإجابة، عدم التردد والاضطراب خلال الإجابة.

أما فيما يتعلق بالإجابة بالطريقة غير المباشرة فهي تكون عن طريق الأفلام، القصة، الطبيعة، حياة العلماء، معرفة الناس. ولكن بوجود شرط وجود قيم دينية كالصدق والتعاطف وغيرها…في هذه الوسائل. وكانت الفقرة الأخيرة من الورشة عبارة عن طرح نماذج من أسئلة الاطفال والإجابة عليها.

 


لا يوجد تعليقات

أكتب تعليقًا
لا يوجد تعليقات! تستطيع أن تكون الأوّل في التعليق على هذا المقال!

أكتب تعليقًا

لن يتمّ نشر عنوان بريدك الالكتروني.
الحقول الالزاميّة مشار إليها*