الحمد وابتداع الخلق- الدرس الأوّل

by معهد المعارف الحكميّة | يوليو 24, 2017 6:45 ص

سلسلة دروس لسماحة الشيخ شفيق جرادي- بعنوان الحمد وابتداع الخلق

المصدر: الصحيفة السجادية

 

ملخص الدرس الأول (19/7/2017)

افتتح معهد المعارف الحكمية نشاطه الصيفي بسلسلة دروس لسماحة الشيخ شفيق جرادي تحت عنوان: الحمد وابتداع الخلق. فابتدأ سماحته بشرح الدعاء الأول من الصحيفة السجادية والذي يتمحور حول الحمد، وقد أشار سماحته إلى أن الصحيفة السجادية والمنسوبة إلى الإمام زين العابدين عليه السلام هي من الكتب المعتمدة لدى المسلمين عمومًا، ولدى الشيعة الإمامية بنحوٍ خاص.

وقد تم استعراض المقطع الأول من الدعاء قبل البدء بالشرح.

“أَلْحَمْدُ للهِ الاوَّلِ بِلا أَوَّل كَانَ قَبْلَهُ، وَ الاخِر بِلاَ آخِر يَكُونُ بَعْدَهُ . الَّذِي قَصُرَتْ عَنْ رُؤْيَتِهِ أَبْصَارُ النَّاظِرِينَ، وَ عَجَزَتْ عَنْ نَعْتِهِ أَوهامُ اَلْوَاصِفِينَ….”.

“الحمد لله الأول بلا أول كان قبله….”، حيث إنه حين الابتداء بالدعاء نبدأ بالتحميد والثناء عليه، مع الإلفات إلى أن هذه المقاطع الأولى من الدعاء الأول فيها جملة من المفردات وكلمات أساسية وردت في الدعاء يجب التنبيه لها جيدًا، منها:

  1. وردت كلمة الحمد.
  2. وردت كلمة رؤية الله.
  3. وردت كلمة الوهم.
  4. وردت كلمة الإرادة.
  5. وردت كلمة المشيئة والمحبة. وغير ذلك من المفردات الأساسية.

 

 

– الحمد هو حالة من الثناء والشكر الكبير جدًّا، والذي يؤديها الحامد تجاه من يحمد…

*ميزة الحمد

–  هناك ميزة للحمد، وهي أنه عبارة عن شكر وثناء خاص بالله عز وجل. …

– حينما أمدح الباري سبحانه وتعالى على حسن فعله، فهذا اسمه شكر.. لكن هناك نحو من الثناء يكون على الذات، وذلك حينما أثني على الله أنه هو الله الجواد المحسن والمعطي، فالحمد هنا يكون للذات الإلهية.. لذلك لا يصح الحمد إلا لله تعالى، لأن الذات الإلهية وحدها تستحق الحمد.

 

 

هو: “الَّذِي قَصُرَتْ عَنْ رُؤْيَتِهِ أَبْصَارُ النَّاظِرِينَ، وَ عَجَزَتْ عَنْ نَعْتِهِ أَوهامُ اَلْوَاصِفِينَ”..

 

في نهاية الدرس الأول نخلص إلى ما يلي:

 

Source URL: http://maarefhekmiya.org/8910/%d8%a7%d9%84%d8%ad%d9%85%d8%af-%d9%88%d8%a7%d8%a8%d8%aa%d8%af%d8%a7%d8%b9-%d8%a7%d9%84%d8%ae%d9%84%d9%82-%d8%a7%d9%84%d8%af%d8%b1%d8%b3-%d8%a7%d9%84%d8%a3%d9%88%d9%91%d9%84/