عودة الإمام والأحداث الممهدة لعشرة الفجر

عودة الإمام والأحداث الممهدة لعشرة الفجر

عقد معهد المعارف الحكمية وضمن برنامجه الدوري منتدى قارئ للشباب أمس لقاءً ثقافيًّا في مركز المعهد الكائن في محلّة السان تريز بتاريخ 8-02-2018 الموافق نهار الخميس الساعة الرابع عصرًا  مع المستشار الثقافي الإيراني الدكتور محمد مهدي شريعت مدار تحدث فيه عن عودة الإمام الخميني (قده) وأيام العشرة الفجر، وذلك بمناسبة الذكرى السنوية للثورة الإسلامية الإيرانية.

تطرق الدكتور شريعت مدار إلى أن جيل اليوم يتحدث بلغة الثورة، وأنها حاضرة في ذهنه لكن خطاب اليوم يستدعي تجديدًا في لغتنا لجهة طرح خطاب الثورة وتقديمها الآخرين ليتسنى قبولها وترسيخها من قبل الغير.

وأن الحديث عن مستقبل الثورة قد يكون أهم من الحديث عن الثورة نفسها التي لا تفقتد إلى الأدبيات بل إلى إعادة بلورتها في قوالب مقبولة تستدعيها التغييرات في العالم وخصوصًا على الصعيد الثقافي.

واعتبر أنه من الواجب ملاحظة ما يشدّد عليه الإمام الخامنئي اليوم في مفرداته: حول الغزو الثقافي، الناتو الثقافي وغيرها من المفردات…

وأشار إلى أن سماحة الإمام الخامنئي انتقل في خطابه من مرحلة النقد والدفاع إلى مرحلة الهجوم والمباشرة، وأصبح يتحدث عن دور هذه الأمة ومستقبلها والمسيرة التي يجب أن نكملها لبناء الحضارة الإسلامية التي ستتوَّج بظهور الحجة (ع). وهو لا يتوانى عن نقد الاستكبار العالمي نقدًا لاذعًا بلا تردد بالإضافة إلى رفع منسوب مخاطبة العقل الغربي لإعادة دراسة الإسلام من منابعه الأصيلة، كما واستنهاض هذه الأمة.

وختم الدكتور محمد مهدي شريعت مدار بالقول: إنه من المؤكد أننا قادرون على تحقيق الأهداف والنهضة العلمية وفتح بابًا للنقاش للإجابة عن تساؤلات الشباب والحضور.


لا يوجد تعليقات

أكتب تعليقًا
لا يوجد تعليقات! تستطيع أن تكون الأوّل في التعليق على هذا المقال!

أكتب تعليقًا

لن يتمّ نشر عنوان بريدك الالكتروني.
الحقول الالزاميّة مشار إليها*