المؤتمر الدولي الرابع التجديد والاجتهاد الفكري عند الإمام الخامنئي (دام ظله): التربية والتعليم

المؤتمر الدولي الرابع التجديد والاجتهاد الفكري عند الإمام الخامنئي (دام ظله): التربية والتعليم

                              

المؤتمر الرابع للتجديد والاجتهاد الفكري عند الإمام الخامنئي (دام ظله)

                        التربية والتعليم

                           2020                       

تسويغ

التربية والتعليم، مفردتان حملتا مثاقيل كبيرة من دلالات الثقافة، والبناء الحضاري، والنواظم المؤسساتية؛ المجتمعية والحكومية، بل إنهما تعبيران منغمسان في أقسى جدلية شهدها التاريخ هي سرديات الدين والعلمنة المتمحورة حول “الإنسان”.

ومنذ سقوط الدولة العثمانية وبدايات الغزو الاستكباري لمنطقة العالم الإسلامي، كان للتربية والتعليم الدور الريادي في علمنة دول ومجتمعات المنطقة العربية والإسلامية. وقد برزت شخصيات ومناهج وسياسات وأطروحات كثيرة وواسعة في جدلية الدين والعلمنة على صعيد إحداث التحولات الجذرية للاجتماع الإسلامي – العربي في كافة مديات العالم الإسلامي والعربي.

وإذا كانت بعض المؤسّسات البحثية والحركات الإسلامية قد ساهمت مساهمات جدّية في إغناء إشكاليات التربية والتعليم. فإن نجاح الثورة الإسلامية بإقامة دولة إسلامية في إيران بقيادة عالم، فقيه، عارف هو الإمام الخميني (قده)، شكّلت منعطفًا ثوريًّا عميقًا في مواجهة إشكالية الاصطراع الديني- العلماني على صعيد التربية والتعليم.

وهو الذي بلغ مرحلة متقدّمة مع توجيهات وتنظيرات الإمام الخامنئي، الذي أشرف وصادق على وثيقة التحول التربوي المبتنية على الركائز والاستهدافات الإسلامية، بحيث إن القائد الخامنئي ينقل عن مؤسِّس الجمهورية الإسلامية قوله: “إن التسامح والتساهل في التعليم والتربية هو خيانة للإسلام والجمهورية الإسلامية والاستقلال الثقافي للشعب والبلد”.

بناءً عليه، فقد أكّد الإمام الخامنئي، على:

أولًا: “إن مسألة الثقافة والتربية والتعليم هي المسألة الأولى في نظامنا، وعلى المدى الطويل لا شيء يوازي التعليم والتربية أهمية. وأن دور المعلّم والمربّي في مجتمعنا هو دور من الطراز الأول، وفي الحقيقة، إن خندق محاربة الكفر والظلم والاستكبار العالمي والقوى السياسية الشيطانية في العالم هو خندق المدرسة والتربية والتعليم والثقافة نفسه”.

ثانيًا: “الثورة حادثة تقع في منطقة العالم وتُظهر آثارًا إعجازية. وبقاء بركات هذه الحادثة واستمرارها يرتبط بنحو مباشر وشديد بتربية الناس”.

ثالثًا: “بناءً على هذا، فالتربية والتعليم محتاج إلى التحول والتطور، كسائر مجالات الحياة المختلفة”

رابعًا: “مسألة الدين في الجامعات، والمقصود هنا هو الدين بمعنى التدين”.

انطلاقًا من ذلك، فإن للتربية والتعليم أهمية وجودية على مستوى أصل الهوية الإسلامية أو هوية الثورة الإسلامية، إن من حيث الانطلاق أو الاستمرار. ومرجع هذه الأهمية إنما يعود لعميق الدور الذي تشكله التربية والتعليم في بناء الإنسان وكمالاته.

مع الإشارة إلى أن فلسفة التربية والتعليم وبناءاتها المنهجية إنما تعود لأصالة المرجعيات الإسلامية ومقاصدها من جهة، وإلى الابتكار المبدع والمرن في فهم ووعي تحولات العملية التربوية والتعليمية من جهة أخرى.

بناء عليه فإن محاور المعالجة التي سيسلكها هذا المؤتمر هي:

  • المحور الأول: التأسيسات النظرية للتربية والتعليم:
  1. مباني وأهداف التربية والتعليم.
  2. خصائص النظام التربوي الإسلامي.
  3. الأسس الاجتهادية للتربية والتعليم عند الإمام الخامنئي (دام ظله).
  4. القواعد والمقاصد الفقهية للتربية والتعليم.
  5. المرتكزات الفلسفية والكلامية للتربية والتعليم.
  6. المرتكزات الأخلاقية والعرفانية للتربية والتعليم.
  7. التربية والتعليم على ضوء نصوص القرآن و الحديث.
  • المحور الثاني: جدلية الأسلمة والعلمنة في حقل التربية والتعليم:
  1. المسار التاريخي للتربية والتعليم في العالمين الإسلامي والعربي: جدليات الأسلمة والعلمنة.
  2. النظام المنهجي للتربية والتعليم وفق تجربتي أسلمة المعرفة وعلمنة الدين.
  3. مباني وأهداف التربية والتعليم.
  4. مناهج التربية والتعليم.
  5. قراءة في مرجعيات وثيقتي التحول التربوي في إيران، ووثيقة الأونيسكو عام 2030.
  6. التربية وموقعها في بناء الحضارة.

        ج . المحو الثالث: التربية والتعليم: رؤى وتجارب:

  1. إشكالية الحوزة والجامعة (جامعة المصطفى والأزهر أنموذجًا).
  2. مؤسسات التربية والتعليم في لبنان.
  3. مؤسسات التربية والتعليم في إيران.
  4. تجربة المؤسسات التعليمية والتربوية في الخليج.
  5. تجربة المؤسسات التعليمية والتربوية في تركيا.
  • آخر موعد لتقديم ملخصات الأبحاث في منتصف شهر كانون الثاني 2020. الموافق لـ Dey 1398
  • آخر موعد لتسليم الأبحاث كاملة في منتصف شهر نيسان 2020. الموافق لـ Farvardin 1399.
  • شروط ومواصفات البحث.
  • أن يقدّم الباحث ملخّصاً للبحث بحدود 300- 400 كلمة، محدّدًا المحور المختار للبحث.
  • أن يكون البحث (ما بين 3000- 6000) كلمة، بما فيه المراجع والملاحق.
  • أن يكتب البحث بالحاسوب (برنامج مايكروسوفت وورد بمقياس 16 للبحث و17 للعناوين الفرعيّة و18 للعنوان، والمسافة بين السطور .(single
  • يُرسل البحث والملخّص عبر البريد الإلكترونيّ لمعهد المعارف الحكميّة:

Almaaref@shurouk.org

  • أن يكون البحث في إطار محاور المؤتمر.
  • أن يكون البحث جادًّا ويتّصف بالعمق والتجديد.

                                         معهد المعارف الحكميّة للدراسات الدينيّة والفلسفيّة

                                           مؤتمر التجديد والاجتهاد الفكريّ

           


3 تعليقات

أكتب تعليقًا
  1. مجید
    مجید 14 يناير, 2020, 08:00

    افیدونی هل یجب ان یکون البحث باللغه العربیه او من المسموح کتابه البحث باللغه الفارسیه؟

    الردّ على هذا التعليق
  2. امل قاسم ناصر
    امل قاسم ناصر 19 مايو, 2020, 15:03

    السلام عليكم .. متى تظهر نتائج المشاركة في بحوث المؤتمر.. ولكم الشكر والتقدير
    د. بتول قاسم ناص
    بغداد

    الردّ على هذا التعليق

أكتب تعليقًا

لن يتمّ نشر عنوان بريدك الالكتروني.
الحقول الالزاميّة مشار إليها*