شهر رمضان سبيلٌ إلى تزكية النفس

لطالما كتب وحقّق ودقّق العلماء في فضائل وأهداف صيام شهر رمضان المبارك، ومن المعلوم أنّ هناك محطّات زمانيّة ومكانيّة اختصّها الله عزّ وجلّ بالبركة والقدسيّة …

للمزيد

الصوم نعمة تستحق الشكر

يمثّل الصوم أكبر مدرسة تربويّة ومعنويّة يخضع لها كل المسلمين في العالم، ويتربّى فيها العديد منهم، ويتعرّف فيها على العديد من مفاهيم التقوى والحب الإلهي

للمزيد

الصوم: العودة إلى آدم…

في لائحة الواجبات والمحرّمات في الإسلام، الصوم يقع في دائرة تحريم الحلال.
علمًا أن فلسفة التحريم قائمة على مبدأ رفع الضرر بتأثيراته المتنوعة، في الجسد والروح، في الاجتماعي والفردي، في الدنيوي والأخروي.

للمزيد

النداءات الإيمانية في القرآن الكريم

الحمد لله الذي أطال في أعمارنا ووفقنا لنكون ممّن شهد شهر رمضان المبارك، أسأل الله أن يوفقنا وجميع المسلمين للصيام والقيام وصالحات الأعمال،

للمزيد

دعوة إلهية في شهر القرآن

ما أجمل ما قاله الرسول الأكرم (ص) في خطبته الخاصّة باستقبال شهر رمضان: “شهر دعيتم فيه إلى ضيافة الله” ، وهي جملة تحتاج في حدّ ذاتها إلى تدبّر وتأمّل.

للمزيد

القرآن الرسالة

هذه القلوب تتأهّب لقدوم شهر رمضان، والأرواح المؤمنة تتجهّز لاستقبال شهر القرآن الكريم، متلهّفةً لأيّام الله اشتياقًا بالمعشوق الأوحد عزّ وجل، إنَّ لهذا الشهر الكريم مكانةً خاصّة ومنزلةً رفيعةً لا تقارن بباقي الشهور،

للمزيد

نماذج من الدور القيادي للإمام الخامنئي في إدارة الأزمات (الحلقة الرابعة: النماذج الاقتصادية)

لم يغفل نظام الجمهورية الإسلامية عن الحقوق المادّية لأبناء الأمة الإيرانية؛ ذلك أنّه نظام منبثق من إرادة الشعب ومرتكز على رؤى دينية أصيلة.

للمزيد

كيف نفهم القرآن

إنّ غاية البحث في المعارف القرآنيّة هو إيصال الإنسان إلى كماله المعنوي والمادي اللائق بعبودية الله تعالى.
ولا يمكن للإنسان أن يرتقي ماديًّا ومعنويًّا بالارتقاء المناسب لعبوديّته إلّا من خلال فهم القرآن وإدراك مضامينه من وظائف وحقائق ومعارف.

للمزيد

الدور القيادي للإمام الخامنئي في إدارة الأزمات (الحلقة الثالثة: النماذج الثقافية)

كانت الثورة الثقافية بنظر الإمام الخميني ضرورة وطنية إسلامية، ويُعدّ الاستخفاف بها خيانة للإسلام والبلاد، وبعد أن فهم الأعداء طبيعة الثورة الإسلامية الثقافية

للمزيد

من الأسرة نبدأ

قصة شهر رمضان في القرآن متعدِّدةُ الآفاق والفصول، ويصحُّ أن نقول بأنّ (المناسبة)، أو (الموسم)، أو (الفصل) الرمضانيّ هو مدرسةُ الزمن الإسلامي المكثَّف، وهو وقت الانعطاف والتغيير،

للمزيد