دراسة الأنثروبولوجيا من وجهة نظر الدين

يوجد علمان مهمّان لدراسة المجتمعات والثقافات الإنسانيّة هما: علم الأركيولوجيا (علم الآثار) وعلم الأنثروبولوجيا. الأوّل يختص بدراسة الفترات التاريخيّة في حياة المجتمعات والثقافات، ورسم صورة تاريخيّة عن الثقافات القديمة من خلال التنقيب في الحفريّات، ولكنّا نقتصر في دراستنا عن الأنثروبولوجيا،

للمزيد

هل يمكن أن تحصل قراءة واحدة للنصّ الدينيّ؟

إن الأرض تتسع لمليارات البشر، وعند هذه المليارات تتنوع المعتقدات والشرائع وتتعدد، ولا تستقر علاقات الأفراد داخل الأمة الواحدة، أو علاقات الأمم والشعوب على أسس عادلة ما لم يحصل عند الجميع إقرار بالتنوع الثقافي، وبالتعدد في مواقع الإنتاج الحضاري.

للمزيد

الإيمان والمعرفة

أعتقد أنّ هناك تمييزًا بين العلم والمعرفة، فعلى الرغم من أنّنا نسمّي رجال الدين علماء، غالبًا ما يُظنّ أنّ المعرفة دينيّة، بينما العلم يختصّ بالعلوم الطبيعيّة والتجريبيّة.

للمزيد