الدعاء في القرآن وأحاديث أهل العصمة (ع)

إنّ الدعاء مفتاح القلب للفيوضات الإلهية، وهو باب فتحه الله تعالى لعباده ليشعرهم بالقرب الإلهي في كل حال، وهو الذي أرسل إلينا دعوة لكي نتقرب إليه ونستشعر هذا القرب في حال سألنا عن الله تعالى،

للمزيد

الدعاء أركانه وآدابه على ضوء النصوص الدينية

إن الدعاء لغةً هو طلب الحاجة من قِبَل الفاقد للواجد. أما التصور الشرعي للدعاء فهو نفسه اللغوي مضافًا إليه أن المدعو واجدٌ لكل كمالٍ، وفاقدٌ لكل نقصٍ، وهذا لا ينطبق إلا على الله تعالى.

للمزيد

الدعاء الشكل والمعنى

عقد المنتدى الدولي للحوار المسؤول، ندوة فكرية[1] بعنوان: “الدعاء بين الشكل والمعنى”. بإدارة الأستاذة زينب إسماعيل، وبمشاركة كلّ من: سماحة الشيخ حسن بدران[2]، والشيخ سمير خير الدين[3]، والدكتورة خديجة صفا[4]. أشارت الأستاذة زينب إسماعيل في افتتاحية الندوة، إلى أنّ عنوان

للمزيد

قنوت لا قنوط

نجد في أدعية صاحب زبور آل محمد (ع) الإمام زين العابدين (ع) أدعيةً يستطيع أن يختلي بها العبد بربه في حالاتٍ مختلفة كأنه يؤكد على حاجتنا الدائمة إلى الله تعالى عند الشدائد، والمهمات، والظلامات، والحزن، والرضا بالقضاء، وعند سماع الرعد، والاستسقاء، وغيرها.

للمزيد

الدعاء والقضاء والقدر

إنّ لله تعالى قضاءً وقدرًا حتميَين في كلّ شيء لا سبيل للإنسان أن يطلب من الله في الدعاء أن يغيّرهما، وهو الإرادة الإلهيّة الحتميّة، فما موقع الدعاء من هذا القضاء والقدر الحتميَين؟

للمزيد

قراءة في كتاب الدعاء

لئن كانت معجزة الدعاء تسعى لتلطيف الروح وتجميلها بالإيثار والتقوى والعفو ورفض الظلم، فلنتّخذه طريقًا لمساءلة أرواحنا المتصلّبة.

للمزيد

الدعاء إقبال وتربية وعبادة

من أبرز وجوه معاني الدعاء التي وردت في القرآن الكريم أن الدعاء بمعنى العبادة والقول والإستعانة والاستغاثة والنداء

للمزيد

دور الدعاء في تكامل الإنسان

العبودية جوهرة كنهها الربوبية، فحقيقة العبودية بأن يدرك الإنسان بأن له رب مالك الملك، وهو مفردة من مفردات السموات والأرض…

للمزيد

دعوة إلهية في شهر القرآن

ما أجمل ما قاله الرسول الأكرم (ص) في خطبته الخاصّة باستقبال شهر رمضان: “شهر دعيتم فيه إلى ضيافة الله” ، وهي جملة تحتاج في حدّ ذاتها إلى تدبّر وتأمّل.

للمزيد

الدعاء

الدعاء في أيسر تعريف: أن يطلب العبد حاجاته من الله تعالى.

للمزيد