إبستيمولوجيا النصّ

إبستيمولوجيا النصّ

تعريب: حيدر نجف

يختلف العلماء ما بين الفلسفة التحليلية والفلسفة القارية في النظر إلى “إبستمولوجيا النص” وتبعيتها  للابستمولوجيا الرسمية من عدمها.

          وفي غمرة هذا الخلاف يخوض الباحث علي رضا قائمي نيا، مفصلًا في مذاهب وآراء التيارين المذكورين، حيث لا يرى العلماء المتأثرون بالفلسفة التحليلية مساحةً مستقلّةً لإبستمولوجيا النص، في حين يعتقد أولئك الذين ينتمون إلى الفلسفة القارية أنّ الإبستمولوجيا الرسمية ورغم منافعها الجمة لإبستمولوجيا النص، بيد أنّ تشييد إبستمولوجيا نصوص يحتاج لأطروحة جديدة، وسنخ إبستمولوجي مختلف. ويرون أنّ الهرمنوطيقا هي تلك الإبستمولوجيا الخليقة بالنصوص…تحميل البحث



المقالات المرتبطة

نحو بلورة اتجاه إسلامي للتنمية

“التنمية”، لغةً، مصدر للفعل المزيد “نمَّى” من الفعل الثلاثي “نما” الذي مصدره “النمو”. ما يعني أنّ مفهوم التنمية على علاقة بمفهوم النمو

الأخلاق والوظيفة المعاصرة

إن من الأهمية بمكان أن ندرك بدايةً عن أي أخلاق نتحدث، فهل يدور الحديث عن أخلاق المنفعة المادية، أم أنه يرتبط بتلك المنظومة الأخلاقية التي ترتكز على الدين والغيب والروح؟

الحكمة عند الملّا صدرا

يعدّ مفهوم الوجود ومبدأ الحركة الجوهريّة من أبرز المباني والمرتكزات الفلسفيّة التي بنى عليها الملّا صدرا فكره الفلسفيّ.

لا يوجد تعليقات

أكتب تعليقًا
لا يوجد تعليقات! تستطيع أن تكون الأوّل في التعليق على هذا المقال!

أكتب تعليقًا

<