ما بعد الحداثة.. مجتمع جديد أم خطاب مستجد

ما بعد الحداثة.. مجتمع جديد أم خطاب مستجد

لم تكن سفينة الحداثة قد رست بعد عند موانئ الفكر العربي، عندما انطلق تيار ما بعد الحداثة، فتفقمت أزمة التعريف والتوصيف والموضوع والعلاقة مع التراث وغيرها من الموضوعات التي كانت لا تزال محل جدل عظيم في الساحة العربية بين دعاة الحداثة ودعاة التراث.

          الأستاذ سليمان الديراني، يقدم شرحًا مبسطًا عن “ما بعد الحداثة”، محددًا بعض الفوارق التي تميزه عن التيار الحداثوي، مترافقًا مع رؤية نقدية جديرة بالاطلاع عليها….تحميل المقال



المقالات المرتبطة

اختبارات اللامتناهي الإسرائيليّ

ذلك ما يثير غريزة الأسئلة، ليس لدى الإسرائيليّين وحدهم، وإنّما أيضًا وربّما على الدرجة نفسها من الاهتمام، لدى العرب وسائر المهتمّين بقضايا السلام العربيّ-الإسرائيليّ والتسوية والشرق الأوسط.

الموت ثقافة حياة لا تنقطع

صحيح أن هذا العالم يضج بالحياة، لكنها حياة مليئة بالألم والخوف والفقر، إن عالمنا هذا لهو عالم الحروب، والبحث عن السيطرة، والنزاعات التي لا تنتهي.

الإنحصارية الدينية مقاربة برهانية في نقد التعددية

يواجه أي فرد يبحث عن أجوبة دينية لأسئلة إنسانية، اتجاهات مختلفة من النظريات، تجعل الاختيار عنده أمرًا محيّرًا.

لا يوجد تعليقات

أكتب تعليقًا
لا يوجد تعليقات! تستطيع أن تكون الأوّل في التعليق على هذا المقال!

أكتب تعليقًا

لن يتمّ نشر عنوان بريدك الالكتروني.
الحقول الالزاميّة مشار إليها*