مناقشة بحث التناسب بين الذنب والعقوبة

مناقشة بحث التناسب بين الذنب والعقوبة

ضمن سلسلة مناقشات أبحاث تخرّج طلاب القسم التعليمي في معهد المعارف الحكميّة، ناقشت الطالبة عبير أبوحمدان بحثها تحت عنوان “التناسب بين الذنب والعقوبة في فكر السيّد الطبطبائي” وذلك نهار الجمعة الواقع فيه 22-04-2016 الساعة الرابعة عصرًا، تحت إشراف الشيخ سامر العجمي الذي أثنى على الجهود التي بذلتها الطالبة في كتابة البحث، وبحضور الدكتور أحمد ماجد كقارئ ثان للبحث وجمع من الطلاب.
تحدّثت الطالبة خلال ربع ساعة وعرضت النقاط التي تمّ علاجها في البحث. فقالت إنّ الإنسان خلال رحلته الوجوديّة في نشآت متتالية وفق مسيرة تكامليّة حيث يخضع في كلّ مرحلة لأحكام تلك النشأة وخصائصها.وما بين نقطة البداية إلى النهاية أوضح الله تعالى غايته من خلق الإنسان. وبما أنّ الكثير من الناس ضلّوا السبيل كان لا بدّ من معاقبتهم.
تألّف البحث من مقدمة وثلاث فصول وخاتمة، عولج فيه أقسام الذنوب وعقوباتها: الاعتباريّة والفرديّة والجماعيّة.
وجاء في الخلاصة أن السيّد الطبطبائي في كتابه الميزان في تفسير القرآن قال إنّ الإنسان لم يخلق عبثًا وأنّه مجازى على أفعاله صغيرها وكبيرها صحيحها وسقيمها، فإن خيرًا فخير وإن شرًا فشرً.
وأخيرًا سألت هل يوجد ما يكفّر به الإنسان عن الذنوب التي اقترفها أم أنّها التصقت به بشكل نهائي؟ وهل الشفاعة جزء من هذا التفكير؟ وإذا كانت ما هي شروطها؟ وما هي حدودها؟ وأيّ من هذه الذنوب لا تشمله الشفاعة؟
ثمّ قدّم الدكتور أحمد ماجد بعض الملاحظات على البحث.


لا يوجد تعليقات

أكتب تعليقًا
لا يوجد تعليقات! تستطيع أن تكون الأوّل في التعليق على هذا المقال!

أكتب تعليقًا

لن يتمّ نشر عنوان بريدك الالكتروني.
الحقول الالزاميّة مشار إليها*