العلاقة بَيْن الكلمة والنغم في الفكر الصوفي

العلاقة بَيْن الكلمة والنغم في الفكر الصوفي

 تحميل الدراسة

مِمَّا لا شكّ فيه أنّ أيّ محاوَلة لاستكشاف الرؤية الصوفية ما هي إلا محاولة للإيغال في جوهر الدين وسبر أغواره والكشف عن مكنوناته، كما أنّ الإبحار في نصوص الدِّين ومحاوَلة استجلائها مرتبِط – في الغالب الأعمّ – ارتباطًا وثيقًا بالصوفية والتصوف.

    من هنا فإنّنا إذا ما أردنا أن نتبين العلاقة بين الكلمة والنغم في الفكر الصوفي فلا بد من أن نستجلي – ولو بصورة جزئية – مختصرة العلاقة بين الكلمة والنغم في القرآن الكريم وفي السنة النبوية.

 



لا يوجد تعليقات

أكتب تعليقًا
لا يوجد تعليقات! تستطيع أن تكون الأوّل في التعليق على هذا المقال!

أكتب تعليقًا

لن يتمّ نشر عنوان بريدك الالكتروني.
الحقول الالزاميّة مشار إليها*