تجديد العهد لأمير المؤمنين (ع) بولاية الإمام الخامنئي

تجديد العهد لأمير المؤمنين (ع) بولاية الإمام الخامنئي

أقام منتدى قارئ للشباب لقاء تحت عنوان ” تجديد العهد لأمير المؤمنين (ع) بولاية الإمام الخامنئي (حفظه الله)” مع سماحة الشيخ شفيق جرادي وذلك نهار الجمعة بتاريخ 30-03-2018  في محلة حي الأميركان- مجمّع الإمام المجتبى (ع).

وتخلل اللقاء:

  • بازار كتب ثقافيّة منوعة- زاوية لتبادل الكتب وبيع أبرز الكتب الثقافيّة-
  • لقاء مع سماحة الشيخ شفيق جرادي.
  • نقاش مفتوح حول إحياء مناسبة 15 شعبان.
  • ضيافة على حب الأمير (ع).


تعليق واحد

أكتب تعليقًا
  1. أبو حسين
    أبو حسين 16 أبريل, 2018, 18:02

    بسم الله الرحمان الرحيم

    قال تعالى” وَقُل لِّعِبَادِي يَقُولُواْ الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ الشَّيْطَانَ يَنزَغُ بَيْنَهُمْ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلإِنسَانِ عَدُوًّا مُّبِينًا”(الإسراء 53)
    ” قَالَ اذْهَبْ فَمَن تَبِعَكَ مِنْهُمْ فَإِنَّ جَهَنَّمَ جَزَاؤُكُمْ جَزَاء مَّوْفُورًا * وَاسْتَفْزِزْ مَنِ اسْتَطَعْتَ مِنْهُمْ بِصَوْتِكَ وَأَجْلِبْ عَلَيْهِم بِخَيْلِكَ وَرَجِلِكَ وَشَارِكْهُمْ فِي الأَمْوَالِ وَالأَوْلادِ وَعِدْهُمْ وَمَا يَعِدُهُمُ الشَّيْطَانُ إِلاَّ غُرُورًا”(الإسراء 64)

    إن زعم تجديد العهد لأمير المؤمنين علي عليه السلام بولاية خامنئي يتطلب اثبات امتداد الأخير للأول وإثبات التشابه والصلة بين نهج أمير المؤمنين علي عليه السلام وبين نهج خامنئي.
    ما الذي يثبت ذلك؟ما هي الصلة والعلاقة بين النهجين؟
    هل ينطق خامنئي عن الله أم أنه صوت إبليس وأحد جنوده؟ما هو أسلوبه مع متبعي خطوات الشيطان؟هل يوجد فيه ما ينفي الإستفزاز؟كيف يتعامل مع أمريكا وإسرائيل؟
    هل يوجد في خطابه الحرص على إنقاذ أتباع الشيطان من سلطانه وأغلاله أو على الأقل يحرص على ألا يمنع توفير الفرصة لإنقاذهم؟
    هل يحرص على تجنب ما يوفر الفرص للشيطان لفعل النزغ بين المسلمين وأعدائهم؟
    هل ثبت أنه لا يتبع خطوات الشيطان؟

    هل يوجد في أدبياته ما يثبت أنه ملتفت لإحياء أمر أهل البيت عليهم السلام، وجعل في أولوياته تعلم علومهم وتعليمها الناس الذين لو علموا محاسن كلامهم لاتبعوهم؟ هل هو يتبعهم بالأصل حتى يكون مؤهلا تعليم الناس محاسن كلامهم وليس بأحوج إلى تعلم محاسن كلامهم؟
    هل يوجد في أولوياته الدعوة إلى سبيل الله بالحكمة والموعظة الحسنة والجدال بالتي هي أحسن وهداية الناس؟
    هل يعقل؟
    كيف يعقل وهو قد جعل الأولوية لفلسطين بدل إحياء أمر أهل البيت عليهم السلام والدعوة إلى سبيل الله وهداية الناس؟
    كيف يعقل وهو يخالف ما يدعو إليه، مثل القول للناس حسنا؟
    لا يعقل من لا يعلم: ماذا يعلم حتى يعقل؟
    تكلموا بالعلم تبين أقداركم: هل يتكلم بالعلم؟

    الردّ على هذا التعليق

أكتب تعليقًا

لن يتمّ نشر عنوان بريدك الالكتروني.
الحقول الالزاميّة مشار إليها*