الحيادية: قراءة في المفهوم، والمسار الإقليمي واللبناني

أقام المنتدى الدولي للحوار المسؤول عصر أمس ندوة حوارية بعنوان: “الحيادية: قراءة في المفهوم، والمسار الإقليمي واللبناني“. تطرّق المشاركون فيها إلى  مفهوم الحياد من نواحي عدة: البعد اللغوي والإيماني، والبعد القانوني، والبعد السياسي والاجتماعي، مرورًا بمنشأ الحياد والدول التي تبنّته بصورة متقطّعة ودائمة، ليصبح مذهبًا سياسيًّا وضعيًّا يقوم على عدم الانحياز إلى أي كتلة من الكتل المتصارعة دوليًّا وإقليميًّا.
كما كان هناك توافق بين المشاركين على مبدأ مفاده عدم الحياد بين الحق والباطل، ولزوم القوة مع خيار الحياد السياسي. لكن الاختلاف في كلامهم بقي حول ظروف لبنان الذاتية والموضوعية وموقعه الجيوسياسي التي لا تسمح بتبنّي هذا الخيار، ألا وهو: بين فصل الحياد كمبدأ والحياد كمسلك، وبين تجربة لبنان السياسية مع الحياد التي لم تنتج قرارًا سياديًّا حرًّا، بل من ينتج السيادية اليوم هو قوة لبنان بمقاومته.

 


الكلمات المفتاحيّة لهذا المقال:
الحياد

المقالات المرتبطة

ندوة فلسفة الدين

أقام معهد المعارف الحكمية أمس وضمن برنامجه الدوري المنتدى الفلسفي وبمناسبة اليوم العالمي للفلسفة ندوة بعنوان: “فلسفة الدين”..

الثورة الثقافية التي ستعقب جائحة كورونا/ الدكتور طلال عتريسي

هل إذا تجاوزنا هذه الأزمة هل سيعود العالم إلى نفس الضجيج السابق؟ هل سعود الناس إلى نفس الركض السابق؟ 

لا يوجد تعليقات

أكتب تعليقًا
لا يوجد تعليقات! تستطيع أن تكون الأوّل في التعليق على هذا المقال!

أكتب تعليقًا

<