اللغة كميدان للمجابهة الرسالية مع الحرب الناعمة، “الغزو الثقافي”

اللغة كميدان للمجابهة الرسالية مع الحرب الناعمة، “الغزو الثقافي”

خلاصة المقال

لأنّ اللغة هي المصدر الأساس لثقافة الإنسان، ومنظومة قيمه وولائه، ولأنّها هي أداة التفكير التي تحدد نمط تفكيره. ولأنّ غلبة اللغة بغلبة أهلها ومنزلتها صورة لمنزلة دولتها بين الأمم (كما يشير مؤسس علم الاجتماع ابن خلدون). عمل المستعمرون والمشترقون على مدة عهود طويلة على محاربة اللغة العربية، وإضعافها وصولًا إلى محاولة إلغائها في الكثير من الحقبات في تاريخنا المتوسط.

          ويعود ذلك لسيعهم الدائم، لإضعاف الحضارة العربية، والمجتمع العربي، حيث تشكّل اللغة واحدة من أهم مكونات وحدة الشعب والأمّة، كما أنّها نظام اجتماعي متكامل يربط أبناءها باعتباره أداة للتنشئة والتربية ووسيلة لتنمية العادات والسلوك الاجتماعي لأفراد المجتمع.

          واختلفت الأساليب التي اعتمدها أولئك المستشرقون في إضعاف اللغة العربية، من توهين قواعدها إلى السعي لإعداد أنظمة نحوية جديدة، وصولًا لاستبدالها باللغة العامية المحكية في الكثير من البلدان العربية، حيث كانت أبرز محاولاتهم على هذا الصعيد في كل من لبنان ومصر….تحميل المقال

بلال حسن التل

بلال حسن التل

الاسم: بلال حسن التل (الأردن). - حائز على شهادة الحقوق. - ناشر ورئيس تحرير جريدة اللواء أقدم الصحف الأسبوعية التي تصدر في الوطن الإسلامي منذ عام 1972 بصورة منتظمة، وبدون انقطاع، وبملكية فردية، وبنفس الإدارة. - رئيس مركز البيرق الأردني للدراسات والمعلومات (عمان- الأردن). - عمل مستشارًا إعلاميًّا لرئيس وزراء الأردن. - عمل مديرًا عامًا لدائرة الإعلام والعلاقات في رئاسة الوزراء في الأردن حتى ترك الخدمة الحكومية. - شغل منصب المدير العام لدائرة المطبوعات والنشر في الأدرن. - أسس مركز دراسات الوحدة الإسلامية. - عضو ومؤسس في أكثر من جمعية ومؤسسة. - له العديد من المؤلفات، منها: 1. حوار مع الإسلاميين حول التعصب والتكفير وأشياء أخرى. 2. معركة العربية في بيوتنا. 3. سقوط الوهم .. تأملات في انتصارات حزب الله. 4. العداء.. صور من العداء الغربي لأمتنا. 5. الأردن محاولة للفهم... وغيرها من المؤلفات. - شارك في العديد من المؤتمرات والندوات في المجالات الإعلامية والسياسية. - له مقالات عدة في صحف أردنية وعربية. - شغل العديد من المواقع الصحفية والإعلامية في القطاعين العام والخاص. - ترأس العديد من لجان العمل الإعلامي على الصعيدين الإقليمي والعالمي. - أطلق في العام 2011 المشروع الوطني للدفاع عن اللغة العربية وأصبح رئيسًا تنفيذيًّا له، وعضوًا في لجنته الوطنية العليا التي تضم مجموعة من أعلام الفكر والثقافة برئاسة الأستاذ العلامة الدكتور ناصر الدين الأسد... وغيرها من الوظائف والمهام التي لا زال يشغلها حتى الآن...



المقالات المرتبطة

الصراع حول سوريا

إنّ إشكاليّة سوريا الحاليّة المعقّدة، عادة ما يجري ابتذال إدراكها في المواقف السياسيّة الوجدانيّة، الأمر الذي وجد ويجد انعكاسه في اختزالها بثنائيّة بسيطة ومباشرة هي صراع وتناقض السلطة والمعارضة.

هل يمكن للعقل أن يعرف الله؟

يبدو أن الإجابة عن هذا الموضوع تحتاج للبحث في أصل المعرفة وإمكانها. فقد ورد في مباحث الحكمة أن معرفة أي شيء تكون بأحد وجهين: إما بذاته، وإما بغيره. وأن معرفة الشيء بذاته

الأسرة المسلمة في الثقافة العاشورائية

تقدم الأستاذة أميرة برغل، المختصة في شؤون الأسرة، مقاربةً للخصائص التي تتميز بها الأسرة العاشورائية، الخصائص التي تدفعها لتجاوز الكثير من المشاعر

لا يوجد تعليقات

أكتب تعليقًا
لا يوجد تعليقات! تستطيع أن تكون الأوّل في التعليق على هذا المقال!

أكتب تعليقًا

لن يتمّ نشر عنوان بريدك الالكتروني.
الحقول الالزاميّة مشار إليها*