إبستيمولوجيا النصّ

إبستيمولوجيا النصّ

تعريب: حيدر نجف

يختلف العلماء ما بين الفلسفة التحليلية والفلسفة القارية في النظر إلى “إبستمولوجيا النص” وتبعيتها  للابستمولوجيا الرسمية من عدمها.

          وفي غمرة هذا الخلاف يخوض الباحث علي رضا قائمي نيا، مفصلًا في مذاهب وآراء التيارين المذكورين، حيث لا يرى العلماء المتأثرون بالفلسفة التحليلية مساحةً مستقلّةً لإبستمولوجيا النص، في حين يعتقد أولئك الذين ينتمون إلى الفلسفة القارية أنّ الإبستمولوجيا الرسمية ورغم منافعها الجمة لإبستمولوجيا النص، بيد أنّ تشييد إبستمولوجيا نصوص يحتاج لأطروحة جديدة، وسنخ إبستمولوجي مختلف. ويرون أنّ الهرمنوطيقا هي تلك الإبستمولوجيا الخليقة بالنصوص…تحميل البحث



المقالات المرتبطة

الأسطورة واللغة الدينية

في البداية، سأميّز بين الأسطورة كتعبير عن الخبرة الدينية، وذهنية الأسطورة كموقف يتخذه الإنسان بمواجهة الحقيقة الدينية. سنعالج هنا الأسطورة في علاقتها مع اللغة الدينية.

قراءة ثورية في خطبة الحوراء (ع)

السيدة زينب التي هي عالمة غير معلّمة، هي نبع من فيض بيت النبوة، وغصن من شجرتها، دكّت بخطبتها صرح الطغيان والقبلية التي سادت بعد تسلط الأمويين على الخلافة.

لماذا التعاند بين النص والعقل

السؤال رغم مباشرته وطبيعته التكرارية يستحق بعض التأمل، النص هنا لا نعني به كل ما هو مكتوب ومدون. بل ما نعنيه المعنى الخاص له. أولئك الذين حصروا العقل بالصور البرهانية البحتة، بل بالتحديد أولئك الذين اعتبروا أن العقل هو مولّد الحقائق وخالقها.

لا يوجد تعليقات

أكتب تعليقًا
لا يوجد تعليقات! تستطيع أن تكون الأوّل في التعليق على هذا المقال!

أكتب تعليقًا

لن يتمّ نشر عنوان بريدك الالكتروني.
الحقول الالزاميّة مشار إليها*