في إشكاليات التعددية الدينية

في إشكاليات التعددية الدينية

يُنظر الى التعددية الدينية كمفصل أساسيًّ من مفاصل الدراسات الكلامية الحديثة. وقد نتج عنها سجالاتٌ وإشكاليات متنوعة، ومتشعبة، حتى أدَّى الأمر، في كثير من الحالات، إلى محاكمتها وإدانتها بقوة، مثلما أدى في حالات أخرى إلى تبنِّيها الكامل، واعتبارها الوسيلة الفضلى للخروج بالمجتمع الإنساني من مآزق ومآسٍ كانت جلبتْها عليه الصراعاتُ الدينية والنزاعات المذهبية. لكن الموقف حيالها سيتراوح بين مَن رفضها رفضًا قاطعًا، رائياً إليها على أنها نفيٌ لوجود الدين، وبين من أخذ بها واحتضنها بحرارة لمعالجة التوترات الاجتماعية الناجمة عن الشعور بالأحقِّية المطلقة وإلغاء الآخر من أي أنظومة دينية….تحميل المقال



المقالات المرتبطة

ماذا.. ما بعد الغرب؟ معضلة الإستئناف الحضاري

لقد كشفت تقنية ما بعد الغرب الكلاسيكي عن مسار عام يسير نحو نزع الإنسانيّة، وانحطاط قِيَمِها وتهافُت معاييرها.

مصادر وأصول ومكوّنات السيادة الشعبيّة الدينيّة

هذه المقالة هي تحليل يُجاري البحث حول شعار السيادة الشعبيّة الدينيّة وترافقه، وهي خطوة صغيرة في سياق الهواجس الكبرى،

كيف تأتّى للمهدي (عج) هذا العمر الطويل؟

اخترنا لكم من ضمن الباقة المعرفية التي يقدمها موقع المعارف الحكمية بشكل أسبوعي مستمر، جزءًا من بحث للإمام السيد محمد باقر الصدر

لا يوجد تعليقات

أكتب تعليقًا
لا يوجد تعليقات! تستطيع أن تكون الأوّل في التعليق على هذا المقال!

أكتب تعليقًا

لن يتمّ نشر عنوان بريدك الالكتروني.
الحقول الالزاميّة مشار إليها*