الدين عند فويرباخ الإنساني من حرفية النص إلى الإيمان القلبي

الدين عند فويرباخ الإنساني من حرفية النص إلى الإيمان القلبي

يتناول هذا البحث “انثربولوجيا ʼفويرباخʻ الدينية” فيوضح فكرة التحول من “الثيولوجي إلى الأنثربولوجي”؛ وذلك من أجل تجاوز الفهم الضيق الغيبي الجزئي لعقائد ملة معينة من أجل تأكيد مفهوم الدين الإنساني الذى يقوم على تحليل سيكولوجيا الشعور الإنساني، حيث يؤكد “فويرباخ” أن الأنثربولوجيا دينية فى الأساس. فالإنسان بطبيعته كائن متدين، والدين تتغلغل جذروه فى صميم الشعور البشرى “القلب ليس فقط صورة الدين بل هو جوهر الدين”.  تحميل البحث



لا يوجد تعليقات

أكتب تعليقًا
لا يوجد تعليقات! تستطيع أن تكون الأوّل في التعليق على هذا المقال!

أكتب تعليقًا

لن يتمّ نشر عنوان بريدك الالكتروني.
الحقول الالزاميّة مشار إليها*