المعارف العقلية في الاسلام

المعارف العقلية في الاسلام

لشراء الكتاب

تحميل الكتاب 

المقدّمة

يسعى هذا الكتاب إلى تقديم رؤية عامّة ومختصرة للعلوم العقليّة في الإسلام، تأخذ بعين الاعتبار المُتلقّي باعتباره الهدف والمقصد، لذلك ابتعد عن المسائل العويصة التي تدخل في إطار الاختصاص، واكتفى بالضروريّ والمناسب لبناء أرضيّة يتمّ البناء عليها في مرحلة لاحقة، كما تمّ الاكتفاء بعدد من العلوم التي تدخل في إطار اهتمام معهد المعارف الحكميّة للدراسات الدينيّة والفلسفيّة، وهي علم الكلام والفلسفة وعلم أصول الفقه والعرفان، وهذا لا يعني إغفال العلوم الأخرى، التي تجد لها سياقها ضمن البرنامج العام. 

منهجيّة العمل

حاول هذا الكتاب قدر الإمكان الوقوف بين العقليّة البحثيّة الساعية إلى تقديم مادّة علميّة متكاملة، والعقليّة التعليميّة التي تحاول أن تقدّم مقولات، تسعى لتحقيق أهداف وكفايات محدّدة.

وقد تحكّم الهاجس التعليميّ في آليّة عرض المعلومة ومقدارها، والهدف من إيرادها، خاصّة أنّها بُنيت على أرضيّة تحاول أن لا تقترب من مساحات يتناولها المُتلقّي في مواد أخرى، وآليّة تحقيق مهارات مختلفة. وفي هذا المجال نجد بالإضافة إلى المهارة المعرفيّة المرتبطة بالمادّة العلميّة المباشرة، المهارة التحليليّة، التي تقوم على عرض نصّ قرآنيّ أو روائيّ، أو معلومة، والهدف من هذه الفقرة هو المشاركة في إنتاج المعلومة عبر إخضاعها للتحليل.

ونجد في الكتاب مهارة نقديّة، يتمّ فيها عرض نصّ وإجراء نقاش نقديّ لها؛ وهذا يقويّ ملكة النقد ومواجهة الشبهات والإشكالات. بالإضافة إلى تلك المهارات، لم يغفِل الكتاب البُعد المهاريّ الحركيّ الكتاب حيث جعل المُتلقي يجيب عن الأسئلة بشكل خطيّ، ولم يتمّ استثناء البُعد الروحيّ الإيمانيّ، وقد حاول الكتاب العمل على هذا البُعد من خلال تكثير النصوص التي تبني هذا الجانب.

هذا واعتمد الكتاب الرسوم والتقسيمات البيانيّة للأفكار المركزيّة، واستخدام الرسوم التوضيحيّة لبيان العلاقة المنطقيّة بين المفاهيم، وكذلك عرض الكثير من المعارف عبر جداول بيانيّة، ويعود سبب ذلك إلى:

1- تقديم معلومة موجزة، تسمح للمعلّم بتحريكها بطريقته الخاصّة، ممّا يسمح له بالتوسّع بحسب حاجات المتعلّم وطريقة تفاعله.

2- إفساح المجال للطالب بالسؤال.

3-  اختصار المراحل التاريخيّة عبر عرض خرائط معرفيّة، يستطيع من خلالها المعلّم شرح تطوّر المرحلة دون الدخول بالحديث عن التاريخ وتفصيلاته، وقد قسّمت هذه الخرائط إلى مراحل في بعض الأحيان لضرورة في الإخراج.

4- إكساب المتعلّم مهارة قراءة الرسوم البيانيّة وآليّة تحليلها.

ومن أجل تعميم الفائدة في هذا الكتاب، وُضِعت بعض التعريفات المتعلّقة بأسماء الأعلام والمصطلحات، لكي تعين المتعلّم وتساعده على التعاطي مع هذه المصطلحات فيعتاد عليها.

محاور الكتاب

قُسِمَ الكتاب إلى خمسة محاور أساسيّة، وقد توزّعت على الشكل التالي:

المحور الأوّل: مدخل إلى المعارف العقليّة، وفيه العناوين التالية: المجتمع العربيّ في المرحلة الجاهليّة، الوحي أساس الدعوة، العقل في السياقات الإسلاميّة، المعرفة العقليّة في الإسلام، وسبب ولادة العلوم العقلية في الإسلام.

المحور الثاني: علم الكلام، وفيه: نشأة علم الكلام، الفرق الكلاميّة؛ الشيعة، المعتزلة، الأشاعرة، والماتريدية، ونظرة مقارنة لعلم الكلام.

المحور الثالث: الفلسفة الإسلاميّة، وفيه: نظرة عامّة عن الفلسفة الإسلاميّة، الفلسفة المشائية؛ الكنديّ، الفارابي، ابن سينا، ابن رشد، أيضًا الفلسفة الإشراقيّة والحكمة المتعالية.

المحور الرابع: علم الأصول، وفيه: موجز عن علم الأصول، علم الأصول عند الشيعة، مذاهب أهل السنّة الأربعة، والعقل في علم الأصول.

أمّا المحور الخامس: العرفان، ففيه: نظرة عن التسمية، الأصول الإسلاميّة للعرفان، المسار التاريخي للعرفان، تعريف العرفان وانقسامه، ومزايا المدرسة، بين العرفان والتصوف والفلسفة والأخلاق، الشريعة والطريقة والحقيقة، والعرفان والعقل.

أحمد ماجد

 

 

 

 

 

الدكتور أحمد ماجد

الدكتور أحمد ماجد

من مواليد خربة سلم، قضاء بنت جبيل. حاز الإجازة في الفلسفة من الجامعة اللبنانيّة 1991. كما حاز ديبلوم الدراسات العليا في الفلسفة عام 1997 عن أطروحة تحت عنوان "المصطلح الفلسفيّ عند صدر الدين الشيرازي"، تألّفت اللجنة المشاركة في النقاش من الدكتور رفيق العجم والدكتور علي زيعور والدكتور عادل فاخوري. حاز أيضًا الدكتوراه في الجامعة الإسلاميّة في لبنان عن رسالة تحت عنوان "مكانة الإنسان في النصّ والتراث الإسلاميّين في القرون الثلاث الأولى للهجرة"، تألّفت لجنة المناقشة من كلّ من الدكاترة: الدكتور علي الشامي، الدكتور هادي فضل الله، الدكتورة سعاد الحكيم، الدكتور ابراهيم بيضون، الدكتور وليد خوري. عمل في مجال التعليم في عدد من الثانويّات منذ 20 عامًا. عمل في الصحافة، وكتب في عدد من الوكالات والمجلّات اللبنانيّة والعربية الفلسفية المحكمة. باحث في قسم الدراسات في معهد المعارف الحكمية. أستاذ مادة منهجية البحث العلمي في معهد المعارف الحكمية. عمل مدير تحرير لعدد من المجلّات، منها مجلّة المحجّة. كتب في تاريخ الأديان من كتبه: المعجم المفهرس لألفاظ الصحيفة السجّاديّة بالاشتراك مع الشيخ سمير خير الدين. تحقيق الصحيفة السجّاديّة. الخطاب عند سماحة السيّد حسن نصر الله. تحقيق كتاب الأصول الثلاثة لصدر الدين الشيرازي. الحاكمية .. دراسة في المفهوم. العلوم العقلية في الإسلام. - بالإضافة إلى عدد كبير من الأبحاث والدراسات. العلمانية شارك في عدد من الكتب منها: الكتاب التكريمي بالدكتور حسن حنفي، نشر في القاهرة من قبل جامعة الزقازيق الكتاب التكريمي بالدكتور عبد الرحمن بدوي مؤتمر الديمقراطية دراسة علوم الإنسان في جبيل برعاية الأونسكو النتائج السياسية للحرب العالمية الأولى/ التشكلات اليسارية/ مجلة البيان المصرية شارك في العديد من المؤتمرات والندوات المحلية والدولية.


لا يوجد تعليقات

أكتب تعليقًا
لا يوجد تعليقات! تستطيع أن تكون الأوّل في التعليق على هذا المقال!

أكتب تعليقًا

لن يتمّ نشر عنوان بريدك الالكتروني.
الحقول الالزاميّة مشار إليها*