بداية الحكمة- المرحلة السادسة- الدرس الرابع

الفصل السابع في أنّ كلًّا من المادّة والصورة محتاجة إلى الأخرى

  • إنّ التركيب بين المادّة والصورة تركيبٌ حقيقيٌ اتّحاديٌ ذو وحدة حقيقيّة، وقد تقدّم أنّ بعض أجزاء المركّب الحقيقيّ محتاج إلى بعض.
  • الصورة محتاجة إلى المادّة في تعيّنها، فإنّ الصورة إنّما يتعيّن نوعها باستعدادٍ سابق تحمله المادّة، وهي تُقارن صورة سابقة وهكذا.
  • وأيضًا: هي محتاجة إلى المادّة في تشخّصها أي في وجودها الخاصّ بها من حيث ملازمتها للعوارض المسمّاة بالعوارض المشخّصة من الشكل والأين والوضع ومتى وغيرها.
  • وأمّا المادّة، فهي متوقّفة الوجود حدوثًا وبقاءً على صورةٍ ما من الصور الواردة عليها تتقوّم بها.

الفصل الثامن: النفس والعقل موجودان

أمّا النفس فهي الجوهر المجرّد من المادّة ذاتًا المتعلّق بها فعلًا، فلما نجد في النفوس الإنسانيّة من خاصّة العلم.

وأمّا العقل فهو أمر بالقوّة بالنسبة إلى الصور المعقولة لها فالذي يفيض عليها الفعليّة فيها يمتنع أن يكون نفسها وهي بالقوّة ولا أيّ أمر مادّي مفروض فمفيضها جوهر مجرّد منزّه عن القوّة والإمكان وهو العقل.


لا يوجد تعليقات

أكتب تعليقًا
لا يوجد تعليقات! تستطيع أن تكون الأوّل في التعليق على هذا المقال!

أكتب تعليقًا

لن يتمّ نشر عنوان بريدك الالكتروني.
الحقول الالزاميّة مشار إليها*