بداية الحكمة- المرحلة العاشرة- الدرس الأوّل


المرحلة العاشرة: القوّة والفعل

الفصل الأول: كلّ حادث زمانيّ مسبوق بقوّة الوجود

كلّ حادث زمانيّ مسبوق بقوّة الوجود لأنّه قبل تحقّق وجوده يجب أن يكون ممكن الوجود. وهذا الإمكان أمر خارجيّ لا معنىً عقليّ اعتباريّ لاحق بماهيّة الشيء، يتّصف بالشدة والضعف والقرب والبعد.

أحكامه:

  • لكلّ حادث زمانيّ مادة تحمل قوة وجوده. وهذه المادة غير آبية عن الفعليّة التي تحمل إمكانها.
  • مادة الحوادث الزمانيّة واحدة مشتركة بينها.
  • النسبة بين المادة وقوة الشيء التي تحملها نسبة الجسم الطبيعيّ والجسم التعليميّ.
  • وجود الحوادث الزمانيّة لا ينفكّ عن تغيّر في صورها إن كانت جواهرًا أو في أحوالها كانت أعراضًا.
  • القوّة تقوّم دائمًا بفعليّة، والمادة تقوّم دائمًا بصورة تحفظها.
  • القوّة تتقدّم على الفعل الخاص تقدّمًا زمانيًّان وأنّ مطلق الفعل يتقدّم على القوّة بجميع أنحاء التقدّم، من علّيّ، وطبعيّ وزمانيّ، وغيرها.


لا يوجد تعليقات

أكتب تعليقًا
لا يوجد تعليقات! تستطيع أن تكون الأوّل في التعليق على هذا المقال!

أكتب تعليقًا

لن يتمّ نشر عنوان بريدك الالكتروني.
الحقول الالزاميّة مشار إليها*