Posts From معهد المعارف الحكميّة

الرجوع إلى الصفحة الرئيسيّة
معهد المعارف الحكميّة

معهد المعارف الحكميّة

المناهج القرائية للنص: منهج التفكيك

هل التفكيكية منهج؟ عندما نتصور “التفكيكية” من المهم أن نستحضر مقولة جاك دريدا، التي أكدت على الرفض التام لوجود مفهوم ما يسمى بـ “التفكيكية “، وأن أي محاولة للوصول إلى معنى محدد ودقيق لكلمة “التفكيكية “هي محاوله فاشلة وزائفة، وقوله:

للمزيد

الحرب الاقتصادية والحصار في معركة الوعي والبصيرة

يناقش بعض المثقفين فكرة هل أن هنالك حربًا اقتصادية وحصارًا أمريكيًّا على لبنان هو الذي أوصل الأمور فيه إلى هذا المستوى من الانهيار الاقتصادي و تدن في سعر العملة الوطنية الذي استجر خلفه مشكلة توزيع مستلزمات الطاقة في محطات الوقود،

للمزيد

تاريخ علم الكلام | الدرس السادس عشر | كلام الإماميّة في المرحلة المعاصرة

أهداف الدرس 1- التعريف بالتيّارات الكلاميّة المختلفة في المرحلة المعاصرة؛ 2- تحديد العلاقة بين التيّارات الكلاميّة الموجودة راهنًا والتيّارات المطروحة في المدارس الكلاميّة السابقة وتبيينها؛ 3- تبيين خصائص الكلام الإمامي في المرحلة المعاصرة وتحليلها.   تذكرة تبيّن في الدرس السابق

للمزيد

المناهج القرائية للنص الأدبي: المنهج النفسي

يعزو المنهج النفسي – التحليلي في قراءة النص، إلى أعمال كل من سيجموند فرويد (نظرية التحليل النفسي)، وشارل مورون (النقد النفسي)، ونورمان هولاند (نظرية استجابة القارئ النفسية)، وجاك لاكان، وجان بيلمان نويل، وجوليا كريستيفا، وغيرهم. فإذا كان التحليل النفسي كنظرية

للمزيد

تقرير ندوة الهوية الحضارية والسردية الذاتية

عقد المنتدى الدولي للحوار المسؤول، ندوة حوارية[1] على مدى يومين متتاليين في مركز معهد المعارف الحكمية، بعنوان: “الهوية الحضارية والسردية الذاتية”. أدارها في اليوم الأول: الأستاذ عدي الموسوي، وشارك فيها كل من: الدكتور حسين رحال، والأستاذ مصطفى الحاج علي. افتتح

للمزيد

تاريخ علم الكلام | الدرس الخامس عشر | كلام الإماميّة في مرحلة الركود والانحطاط مدرسة أصفهان الكلاميّة

أهداف الدرس 1- تبيين أهميّة مدرسة أصفهان الكلاميّة ومكانتها في تاريخ الفكر الإمامي؛ 2- التعريف بالتيّارات الكلاميّة المختلفة في هذه المرحلة؛ 3- بيانُ خصائصِ كلام الإماميّة في مدرسة أصفهان وتحليلها.   تذكرة بانَ في الدرس السابق أنّ مدينة الحلّة باتت،

للمزيد

العقلانيون العرب ومشروع العلمنة

الشيخ محمد علي ميرزائي[1] اسمحوا لي أن أتقدم بالشكر الجزيل للقائمين على هذه الندوة لتناول هذا الموضوع الهام، ورجائي الاستفادة من الإخوة الأساتذة والحضور الكرام. والشكر الجزيل لمعهد المعارف للدراسات الحكمية الذي يمثل ظاهرة فكرية، وثراءً فكريًّا غير مسبوق في

للمزيد

النص وتعدّد القراءات

تبدو السمة الأساسية للقراءة هي الاختلاف والتباين بين أنماطها، فليس هناك قراءة وحيدة للنص، وإنما هناك قراءات متعددة للنص الواحد. وذلك لاختلاف القرّاء من ناحية، واختلاف أمزجتهم وميولهم وخلفياتهم الفكرية والأيديولوجية من ناحية أخرى. ومن هنا يمكن القول: إن القراءة

للمزيد

البروتستانتيّة والإمبراطوريّة المختارة أميركا بوصفها تجربة لاهوتيّة

محمود حيدر *   تضيء هذه الدراسة على إحدى أهمّ إشكاليّات التجربة الدينيّة في الحضارة الغربيّة الحديثة، عنينا بها التجربة التاريخيّة الأميركيّة بوصفها تجربة دينيّة في جذورها ومكوّناتها اللاَّهوتيّة والأيدويولوجيّة والسياسيّة. كما يتناول المفكر الدكتور محمود حيدر في دراسته هذه

للمزيد

عاشوراء في “عيد الغدير” لبولس سلامة

يعود نظم “عيد الغدير”… للشاعر الأديب بولس سلامة، علاوة على عزم الناظم، كما يفهم من قوله في تصديره للكتاب، إلى ثلاثة أسباب: أولها: موهبة في سرد القصص المنظومة لفتت الأدباء. وثانيها: افتقار الأدب العربي للملاحم. وثالثها: اقتراح السيد عبد الحسين

للمزيد