الاستشراق يعادي الاسلام- الدكتور جهاد سعد

الاستشراق يعادي الاسلام- الدكتور جهاد سعد
الاستشراق مؤسسة غربية ليست موجهة للشرقيين، بل هو مدرسة تحاول أن ترسم صورة عدائية للشرق بالنسبة للغربي، كي لا يتأثر بالإسلام والشرق. وكي لا يشعر الغربيين أن الإسلام مؤسسة قائمة بذاتها تمكنت أن تنشئ حضارة ومدنيّة بعيدة عن الفضاء الثقافي الغربي. الغرب يخاف من نشوء تجربة حضارية إسلامية من جديد بعد تحرير الإسلام من كل العوالق المتعلقة بالتخلف والبدواة والصراعات وتحرير المجتمعات الإسلامية من هيمنة الفكر الغربي، ولذلك هو يتكفّل بإعادة إنتاج صورة الإسلام منذ أن بدأ بالتبشير.
من مداخلة الدكتور جهاد سعد في الندوة الحوارية المتخصصة التي أقامها معهد المعارف الحكمية حول “االدراسات الإسلامية في الغرب : واقعها واستهدافاتها”، بتاريخ 30 كانون الأول 2020.



المقالات المرتبطة

“هو أعلم بمن اتّقى” آية الله الشيخ محسن الآراكي

من اللقاء الحواري الذي عقده المنتدى الدولي للحوار المسؤول في معهد العارف الحكمية مع آية الله الشيخ محسن الآراكي عبر منصة المعهد على الفايسبوك، بتاريخ 28 تشرين الأول 2020

العلّامة المصباح فيلسوف الهوية

بمناسبة اليوم العالمي للفلسفة، يتشرف المنتدى الفلسفي في معهد المعارف الحكمية بدعوتكم إلى حضور الندوة الإقليمية ? العلامة المصباح فيلسوف

حوار مفتوح مع آية الله الشيخ محسن الآراكي

هذه حرب وليست فكرًا، ولا يمكنك الدخول في الحوار مع من يحاربك، بل لا بدّ أن تدفعه بالطريقة التي يكفيك شره، والتي تجعله معزولًا في المجتمع الإسلامي.

لا يوجد تعليقات

أكتب تعليقًا
لا يوجد تعليقات! تستطيع أن تكون الأوّل في التعليق على هذا المقال!

أكتب تعليقًا

<