دعوة للاستكتاب ضمن ملف الدين والسلطة

دعوة للاستكتاب ضمن ملف الدين والسلطة

شاركوا في الكتابة والنشر عبر موقع المعارف الحكمية الرسمي ضمن الملف التالي:

الدين والسلطة

يشكل الدين قوة إيجابية في توجيه الإنسان نحو كمالاته، فهو أُنزل من أجل خيره، وكان دائمًا حركة اصلاحية تدفع نحو التغيير الاجتماعي والحضاري كما حصل في المراحل المبكرة من تاريخ المسيحية والاسلام، وفي الحركات الثورية التحررية في الجمهورية الإسلامية من خلال القضاء على الحكم الشاهنشاهي وفي اميركا من خلال النضال من اجل الحقوق المدنية في ستينات القرن الماضي وكذلك نضال زعماء ثيولوجيا التحرير في دول اميركا اللاتينية حيث لعبت هذه الثيولوجيا دورًا إجتماعيًا وسياسيًا أيجابيًا، أو كما هو الحال في المقاومة الإسلامية في لبنان، إلا أنّ هذا الدور لا يخفي جانبًا آخر للموضوع هو إمكانية توظيغ الدين سياسيًا من أجل خدمة مصالح السلطات السياسية، وهذا يطرح مجموعة من التساؤولات هي: ما هو الدين؟ وهل هو واحد في غاياته وأهدافه أو هو متعدد؟ وما هي علاقته بالسلطة؟ هل هي علاقة خضوع؟ أم علاقة سؤال ومحاسبة؟ هل على الدين أن يروج للسلطة السياسية ويبرر مواقفها أو يقوم بمحاسبتها؟ وهذه الأسئلة تأخذنا إلى محاور متعددة:

المحور الأول: في ماهية الدين وعلاقته بالسلطة

  • في ماهية الدين ورؤيته للسياسة (مقاربات مقارنة بين نماذج متعددة)
  • في علاقة الدين بالسلطة السياسية في المجال الإسلاميّ
  • في علاقة الدين بالسلطة في المجال الحضاري الغربيّ

المحور الثاني: إشكالية العلاقة الملتبسة بين الدين والسلطة من خلال التجربة التاريخية

  • توظيف السلطة للدين في مرحلة القرون الوسطى الأوروبية (كيف حصل الإنشقاق بين الدين والسياسة)
  • الإسلام التاريخيّ ودوره في نشوء النظرة الملتبسة للدين وعلاقته بالسلطة (نماذح تاريخية من التاريخ الإسلاميّ)
  • العلاقة بين الدين والسلطة من خلال التجربة الأمريكية

المحور الثالث: التوظيف السلطوي للدين في التجارب العربية – الإسلامية الحديثة والمعاصرة

  • الحركات السلفية وتثميرها للدين من أجل الحفاظ على السلطة
  • خطاب التسامح كواجهة سياسية لتبرير التطبيع مع الكيان الصهيوني
  • السلطات الاستبدادية والاستثمار بالدين في مواجهة الدين

 

شروط المشاركة:
– أن يكون عدد الكلمات بين 500 و700 كلمة.
– أن تتّسم بالجدية وتكتب بلغة علمية رصينة.
– أن تتحقّق فيها الأصالة بحيث لا تكون قد نُشرت سابقًا.
ترسل المشاركات عبر البريد الإلكتروني الرسمي للمعهد [email protected] أو عبر الواتس أب على الرقم 70984403


الكلمات المفتاحيّة لهذا المقال:
الدين والسلطةالتوظيف السلطوي

المقالات المرتبطة

لا يوجد تعليقات

أكتب تعليقًا
لا يوجد تعليقات! تستطيع أن تكون الأوّل في التعليق على هذا المقال!

أكتب تعليقًا

لن يتمّ نشر عنوان بريدك الالكتروني.
الحقول الالزاميّة مشار إليها*