المحاضرة الأولى- شكوى إلى اللة

افتتح معهد المعارف الحكمية يوم الخميس الواقع في 11/5/2023 الساعة العاشرة صباحًا سلسلة محاضرات لسماحة الشيخ شفيق جرادي تحت عنوان “الشكوى إلى الله“.

استهل سماحته المحاضرة الأولى بالتطرق إلى الآية الكريمة ﴿إنّما أشكو بثّي وحزني إلى الله﴾ التي وردت على لسان نبي الله يعقوب (ع)، ومن شكوى رسول الله محمد (ص) عندما تكاثر عليه الناس بعد موت أبي طالب (ع) حيث قال: “اللهم إليك أشكو ضعف قوتي وقلة حيلتي وهواني على الناس”. وشكواه فيما يصيب عترته وحملة رسالته وحفظتها “إليك أشكو ما يصيب عترتي من بعدي”، موضحًا: أن البثّ هو ما يُختزن في القلب ويضغط على الإنسان ويؤلمه، وضعف القوة في البدن والسند والإمكانات وقلة الحيلة والهوان إنما يُشكى إلى الله حصرًا.

ثم تطرق سماحته في محاضرته هذه إلى الإجابة عن الأسئلة التالية:

أولًا: ما هي الشكوى؟ ليجيب سماحته قائلًا: إن الشكوى هي حالة انفعالية ينفعل معها الإنسان بكل أحاسيسه وعواطفه ويتوجه بها إلى من يشكو إليه إما لاستدرار العطف، وإما للتنفيس عن النفس. فعندما نشكو إلى الله نستدرّ رحمته ونفضفض لمن يحفظ سرّنا ويستر علينا. فنشكو إليه توجّع بُعد المحبوب، قسوة الدهر، أولياء النعمة عندما يصبحون أولياء نقمة، أحوال الزمن، الفراق.

ثم ذكر سماحته أن من آداب الشكوى إلى الله أن نتجلّد بالصبر على ما نحن فيه، أن نتكلم مع الله بحال المنكسر الموجوع الصادق.

ثانيًا: لمن نشتكي؟ أوضح سماحته، أنه لا ينبغي أن نشتكي إلا لله ولمحمد وآل بيته صلوات الله عليهم أجمعين الذين هم تجليات الله، أو لأخ صادق مسلم مؤمن سلم الناس وأمنوا من يده ولسانه.

ثالثًا: كيف نشكو إلى الله، ولماذا نشكو إليه وهو يعلم حالنا؟ لفت سماحته في معرض إجابته عن هذا السؤال بأن الله سبحانه وتعالى يحب أن يشكو إليه عبده ويطلب حاجته منه ويذكرها أمامه.

رابعًا: ما هي الأمور التي ينبغي أن نشتكي إلى الله منها؟ أشار سماحته إلى أن الإجابة عن هذا السؤال موجودة في النصوص والأدعية وسيتم تناولها في المحاضرة القادمة إن شاء الله.

 


المقالات المرتبطة

أسئلة مسابقة شهر رمضان المبارك

أسئلة شهر رمضان المبارك

جلسة حوارية حول فلسفة التدين

أقام معهد المعارف الحكمية وضمن برنامجه الدوري (المنتدى الفلسفي) جلسة حوارية الاثنين 16 تشرين الأول (أكتوبر) 2023، حول فلسفة التدين مع الأستاذ الدكتور حبيب فياض، جمعت مجموعة من المثقفين والمهتمين،

لا يوجد تعليقات

أكتب تعليقًا
لا يوجد تعليقات! تستطيع أن تكون الأوّل في التعليق على هذا المقال!

أكتب تعليقًا

<