مفهوم “الوحي” في المسيحيّة

مفهوم “الوحي” في المسيحيّة

لم تتخلّ المسيحيّة، مع ارتباك العلاقة بين الوحي والعقل في أواخر العصور الوسطى، عن القول بموضوعيّة الوحي، أو التأكيد على رفعة مكانته الإبستميّة. أمّا وقد بدأت المنظومة المسيحيّة، بشقّيها الكاثوليكيّ والإنجيليّ، تنوء تحت ثقل تركة الحداثة، مع ما يعنيه ذلك من فرض المرجعيّة المعياريّة العقليّة، وصعود الأداة التجريبيّة كمفصل معرفيّ، والتأكيد على تاريخانيّة الفهم البشريّ، فإنّ التحام اللاهوت المسيحيّ مع هذا النقد جاء بآثار إيجابيّة على فهم الوحي بعامّة؛ بل لقد استعادت القراءة المسيحيّة، إثر هذا التعاطي الإيجابي، مفهومها الجوهريّ للوحي بما هو كشف للذات الإلهيّة، وعطاء لها بها…تحميل البحث

 



المقالات المرتبطة

رأس العبادة | إضافات شارحة للدعاء

أورد بعض المحققين في مورد الحديث عن الدعاء “أن الدعاء إنما يكون فيما خروج عن دائرة قدرتنا، بعبارة أخرى الدعاء

العلمنة والداعشيّة السياسيّة

داعش تنظيم تكفيري، إجرامي بكل ما للكلمة من معنى، وقد انشق عن تنظيم القاعدة، أو بشكل أدق، عن رئاسة تنظيم القاعدة.

البوطي: مقولات في السّلم والحرب والحكم والمعارضة

يُعتبر محمّد سعيد رمضان البوطي (1929-2013) الكرديّ الأصل، من أشهر علماء سوريا ودعاتها. هاجر مع والده مُلّا رمضان (1888-1990) إلى دمشق

لا يوجد تعليقات

أكتب تعليقًا
لا يوجد تعليقات! تستطيع أن تكون الأوّل في التعليق على هذا المقال!

أكتب تعليقًا

<