نظرية الاتحاد والحلول عند الحلاج آراء وموقف

نظرية الاتحاد والحلول عند الحلاج آراء وموقف

اختلف العلماء والمفكرون في فكر حسين بن منصور الملقب بالحلاج فذهب البعض الى تكفيره والبعض الآخر وصفه أنه من أهل الفناء. والمفارقة أن هذا الاختلاف يتعدى كونه فكريًا أو ثقافيًا يمكن تجاوزه، فتقييم الحلاج أخذ بعدًا عقائديًا، وإن كان العلماء يتفقون على أن الرجل صاحب نظرية الحلول والاتحاد بالوحدة، لكن الإشكالية هي، هل أن ما طرحه الحلاج هو كفر وإلحاد؟ أم أنه كان خارجًا عن قيود السلطة السياسية فاتخذت أفكاره ذريعة لتتخلص منه. أم أن القوم وقعوا بالغلط والخطأ الفاحش وأن الحلول والاتحاد يصعب فهمها من أصحاب العبارات وأهل القشور من لا اطلاع لهم على الحقائق، من خواص الأجسام والأعراض؟

البحث يسلط الضوء على نظرية الإلحاد والحلول وبعض الجدل والنقاش والاختلاف بشأنها. والمتوخى إعطاء فكرة بسيطة للقارىء تصلح أن تكون إحاطة ثقافية، وإن المنهج المتبع فيه هو المنهج التاريخي، مع استخدام ما أمكن للأدوات العلمية للأبحاث….تحميل البحث


المقالات المرتبطة

الفلسفة والترجمة وإلزامية الدور

مقدمة ندوة “النص الفلسفي وإشكالية الترجمة” التي نظمها المنتدى الفلسفي في معهد المعارف الحكمية بالتعاون مع قسم الترجمة واللغات في جامعة المعارف والجمعية الفلسفية اللبنانية بمناسبة اليوم العالمي للفلسفة.

الحرية الإنسانية في فكر الإمام موسى الصدر

تقديم أُخفِيَ الإمام السيد موسى الصدر، العالم والمفكر ورجل الدين المستنير، عام 1978، ولا نكتب عن إخفائه بقدر ما نكتب

مراكمة الانتصار: تعدد الجبهات والعدو واحد

عجلة التاريخ تسير بسرعة، وتعتمد في صناعة أحداثها على تفاعل المحيط المُكوّن من الإنسان وتدافعاته الفردية والاجتماعية الناشئة من الظروف المعاصرة له.

لا يوجد تعليقات

أكتب تعليقًا
لا يوجد تعليقات! تستطيع أن تكون الأوّل في التعليق على هذا المقال!

أكتب تعليقًا

<