الإسلاميون ومسألة السلطة

الإسلاميون ومسألة السلطة

لا شك بأن الجدل حول الإسلام والسلطة، جدلًا قديمًا نال حظًا وافرًا من البحث والنظريات، فانقسمت الآراء بين من لا يرى دورًا للإسلام ما لم يكن فاعلًا في شؤون مجتمعه المختلفة وعلى رأسها الشأن السياسي، وبين من يدعو لإسلام كهنوتي يعتزل الشأن العام متفرغًا للعبادات من صلاة وصوم وغيرها، وما بين الدعوتين الكثير من الطروحات والطروحات المضادة.

          ولكن رغم قدم البحث بهذا العنوان لا زال اليوم يحتل حيزًا لا بأس به، تفرضه التجربة المتجددة للحركات الإسلامية على امتداد العالم الإسلامي، وفي هذا المقال يقدم الدكتور عبد الإله بلقزيز عرضًا لأهم المعضلات التي واجهت السلطة الإسلامية على مر التاريخ، منذ عهد الخلافة الأولى وصولًا للحركات الإسلامية اليوم….تحميل المقال



المقالات المرتبطة

قراءة في كتاب “منهجيّة القرآن المعرفيّة” لـ محمد أبو القاسم الحاج حمد مراجعة نقديّة لنظريّة أسلمة فلسفة العلوم

يستهل الكتاب ما يبدو أنه مدخل غير تقليدي، إلى فهم النص الديني. لا تخلو المحاولة، رغم إحيائيتها الظاهرة، من ميل

تلخيص كتاب أصلح الناس وأفسدهم في نهج البلاغة

هذا الكتاب هو عبارة عن واحد وعشرين محاضرة لسماحة الشيخ محمّد تقي مصباح اليزدي في شرح مقتطفات من خطب أمير

المهدوية في التراث الديني للشعوب

إنّ تطلّع البشرية نحو المنقذ والمصلح العالمي الذي سيملأ الأرض قسطًا وعدلًا بعد ما ملئت ظلمًا وجورًا، ظاهرة عامة عند جميع أو معظم الشعوب، وهي أطروحة آمن بها أهل الأديان، وآمن بها من لا يؤمن بالدين والغيب.

لا يوجد تعليقات

أكتب تعليقًا
لا يوجد تعليقات! تستطيع أن تكون الأوّل في التعليق على هذا المقال!

أكتب تعليقًا

لن يتمّ نشر عنوان بريدك الالكتروني.
الحقول الالزاميّة مشار إليها*