كيف نواجه الاستشراق- الدكتور إدريس هاني

“إنّ كل معرفة استشراقية قابلة للاستعمال، والسياسي وحده يستطيع أن يعرف أين يتجه اتجاه التوظيف السياسي للحقائق. ويمكن مواجهة هذا الاستشراق بأن نعرف أولًا، كيف نحلل الظاهرة الاستشراقية عبر تمرحلاتها، وأن نحاول أيضًا أن نقف بعيدًا عن الأدوات التي تجعلنا نتمسك بالسهل وهو المؤامرة. وأكّد على ضرورة حضور الوعي والفهم والفلسفة السياسية في مقارباتنا لقضايانا المعرفية، لأنّ الفصل بين المعرفة والوظيفة السياسية للمعرفة ستكون مشكلة وسندفع الثمن.”
من مداخلة الدكتور إدريس هاني في الندوة الحوارية المتخصصة التي أقامها معهد المعارف الحكمية حول “االدراسات الإسلامية في الغرب : واقعها واستهدافاتها”، بتاريخ 30 كانون الأول 2020.



المقالات المرتبطة

معهد المعارف الحكمية يحيي اليوم العالمي للفلسفة

لأن اليوم العالمي للفلسفة، هو يوم للاحتفاء بها، وليس لإحياء ذكراها كما تحي ذكرى الراحلين، اختار المنتدى الفلسفي في معهد

جائحة كورونا تكشف للشعوب هشاشة أنظمتها الدكتورة بتول الخنسا

…دخلت الحضارة الغربية مرحلة الانهيار، وسقطت شعارات الإنسانية، وتهاوت الحداثة وتهافت ما بعدها.

الإسلام والحداثة

“الإسلام والحداثة” حلقة حواريّة مع مدير معهد المعارف الحكميّة سماحة الشيخ شفيق جرادي ضمن برنامج “إضاءات” على قناة “أفاق” الفضائيّة

لا يوجد تعليقات

أكتب تعليقًا
لا يوجد تعليقات! تستطيع أن تكون الأوّل في التعليق على هذا المقال!

أكتب تعليقًا

لن يتمّ نشر عنوان بريدك الالكتروني.
الحقول الالزاميّة مشار إليها*