أسماء الله الحسنى عند الشيخ العارف محيي الدين ابن عربي وتابعيه

أسماء الله الحسنى عند الشيخ العارف محيي الدين ابن عربي وتابعيه

جدير بنا أن نفتتح الكلام بما ألفه ابن عربي حول أسماء الله الحسنى. والمعوّل في ذلك اختصاص العنوان بالأسماء، لا استقصاء جميع ما أورده حول الموضوع في مطاوي آثاره، فإنه كثير جدًا. أما ما وقفنا عليه من مؤلفاته الباحثة عن الأسماء بالاستقلال هي هذه:

  1. الاسم والرسم.
  2. كتاب الأسماء.
  3. كتاب الإشارات في شرح الأسماء الإلهية والكنايات.
  4. شرح الأسماء.
  5. منافع الأسماء الحسنى.
  6. كتاب الحضرة.
  7. باب مخصوص من كتابه الموسوم بـ إنشاء الدوائر.
  8. الباب خمسمئة وثمان وخمسين (558) من الفتوحات المكية.

هذه نبذة مما استخرجناه من حوالي خمسمائة (500) أثر مذكور في بعض التراجم، من مقطوع ومنسوب….تحميل البحث

 



المقالات المرتبطة

عصرنة الإيمان

هناك من يفترض أن الإيمان هو ذاك الكهف الإلهيّ السرمدي القابع هنا في صدر كل إنسان وفي روحه، وهو لا يقبل أي تبدّل أو تحوُّل. وبالتالي، فإن ما نشهده من صنوف تأثير الزمن على أشكال الالتزامات الدينية وشعائرياتها لا علاقة له أو مدخلية في حقيقة الإيمان.

“مجتمع مدنيّ”: تاريخ كلمة

لم يعرف مفهوم المجتمع المدنيّ ثباتًا في معناه. فقد تبدّل وتحوّل، على الدوام، على مرّ التاريخ. إذ دلّ، بدايةً، على الدولة، ومن ثمّ بات يقصد به المجتمع الخاصّ بما هو مجال يلاحق فيه أفراد المجتمع مصالحهم المشتركة، ليدلّ، بعدها، على تكتّل أو كيان ما بعيدًا من الدولة.

القوة الناعمة ودور المؤسسات الثقافية

لا يعتبر مفهوم القوة الناعمة[1] من المفاهيم الحديثة المستجدة على التفكير الإنساني، فهذه القوة ما انفكت تواكب حياة الإنسان، وتشكل جزءًا كبيرًا من تاريخه

تعليق واحد

أكتب تعليقًا
  1. رياض
    رياض 12 يونيو, 2020, 20:40

    شكرا المقال مفيد جدا لكونه يتناول اهم مواضيع القرآن لكن البحث عن معاني الاسماء الحسنى عند ابن عربي يحتاج إلى كتاب مستقل نتمنى ان يقوم الكاتب بذلك جزاه الله خيرا

    الردّ على هذا التعليق

أكتب تعليقًا

لن يتمّ نشر عنوان بريدك الالكتروني.
الحقول الالزاميّة مشار إليها*