أسماء الله الحسنى عند الشيخ العارف محيي الدين ابن عربي وتابعيه

أسماء الله الحسنى عند الشيخ العارف محيي الدين ابن عربي وتابعيه

جدير بنا أن نفتتح الكلام بما ألفه ابن عربي حول أسماء الله الحسنى. والمعوّل في ذلك اختصاص العنوان بالأسماء، لا استقصاء جميع ما أورده حول الموضوع في مطاوي آثاره، فإنه كثير جدًا. أما ما وقفنا عليه من مؤلفاته الباحثة عن الأسماء بالاستقلال هي هذه:

  1. الاسم والرسم.
  2. كتاب الأسماء.
  3. كتاب الإشارات في شرح الأسماء الإلهية والكنايات.
  4. شرح الأسماء.
  5. منافع الأسماء الحسنى.
  6. كتاب الحضرة.
  7. باب مخصوص من كتابه الموسوم بـ إنشاء الدوائر.
  8. الباب خمسمئة وثمان وخمسين (558) من الفتوحات المكية.

هذه نبذة مما استخرجناه من حوالي خمسمائة (500) أثر مذكور في بعض التراجم، من مقطوع ومنسوب….تحميل البحث

 



المقالات المرتبطة

حدود الفلسفة ولوامع العرفان (بين الفلسفة والعرفان)

الهدف من الفلسفة الإلهية، فيما يختص بالإنسان، هو جعله – من حيث النظام الفكري – عالمًا عقليًا مضاهيًا للعالم العيني. وأما الهدف من العرفان، فيما يتعلق بالإنسان، فهو وصول الإنسان بكل وجوده، إلى حقيقة الله، والفناء في الله،

معادلة كربلاء الذهبية

قد تبدو عاشوراء للبعض موسم حزن وعزاء تتجدّد معه مراسم ومظاهر البكاء واللطم ولبس السواد. بيد أن عاشوراء تاريخ حي قائم بذاته

دعوة للعودة

من ألطاف الباري سبحانه وتعالى اختصاصه ببعض الأزمنة لنفسه، ونسبتها إليه سبحانه كشهر رمضان المبارك المسمى بـ”شهر الله”.

  وفي حين أنّ كلّ الأيّام هي أيّام الله، و كلّ الشهور لله، إلّا أنّ شهر رمضان أفضل الشهور وأشرفها، ففي رحاب هذا الشهر – شهر العفو والرحمة والمغفرة

تعليق واحد

أكتب تعليقًا
  1. رياض
    رياض 12 يونيو, 2020, 20:40

    شكرا المقال مفيد جدا لكونه يتناول اهم مواضيع القرآن لكن البحث عن معاني الاسماء الحسنى عند ابن عربي يحتاج إلى كتاب مستقل نتمنى ان يقوم الكاتب بذلك جزاه الله خيرا

    الردّ على هذا التعليق

أكتب تعليقًا

لن يتمّ نشر عنوان بريدك الالكتروني.
الحقول الالزاميّة مشار إليها*