الإسلاميون ومسألة السلطة

الإسلاميون ومسألة السلطة

لا شك بأن الجدل حول الإسلام والسلطة، جدلًا قديمًا نال حظًا وافرًا من البحث والنظريات، فانقسمت الآراء بين من لا يرى دورًا للإسلام ما لم يكن فاعلًا في شؤون مجتمعه المختلفة وعلى رأسها الشأن السياسي، وبين من يدعو لإسلام كهنوتي يعتزل الشأن العام متفرغًا للعبادات من صلاة وصوم وغيرها، وما بين الدعوتين الكثير من الطروحات والطروحات المضادة.

          ولكن رغم قدم البحث بهذا العنوان لا زال اليوم يحتل حيزًا لا بأس به، تفرضه التجربة المتجددة للحركات الإسلامية على امتداد العالم الإسلامي، وفي هذا المقال يقدم الدكتور عبد الإله بلقزيز عرضًا لأهم المعضلات التي واجهت السلطة الإسلامية على مر التاريخ، منذ عهد الخلافة الأولى وصولًا للحركات الإسلامية اليوم….تحميل المقال



المقالات المرتبطة

تكامل النفس بين شهر رمضان والحج

إنّ الزمن هو سيرٌ من الأحداث التي تقع في حياة الإنسان، لتثمر هويته في خصائص شخصيّته وموقعه ودوره، بل والمصير الذي سيؤول إليه..

ماذا.. ما بعد الغرب؟ معضلة الإستئناف الحضاري

لقد كشفت تقنية ما بعد الغرب الكلاسيكي عن مسار عام يسير نحو نزع الإنسانيّة، وانحطاط قِيَمِها وتهافُت معاييرها.

تسبيحة السيدة الزهراء عليها السلام في روايات الأئمة (ع).

“إنّا لنأمر صبياننا بتسبيح فاطمة (ع) كما نأمرهم بالصلاة فالزمْه فإنّه ما لزمه عبدٌ فشقي”

لا يوجد تعليقات

أكتب تعليقًا
لا يوجد تعليقات! تستطيع أن تكون الأوّل في التعليق على هذا المقال!

أكتب تعليقًا

لن يتمّ نشر عنوان بريدك الالكتروني.
الحقول الالزاميّة مشار إليها*