الخطاب الجدّي

الخطاب الجدّي

البعض قال إنّ خطاب الإعلام المقاوم هو خطاب جدّي، مدرسيّ، تعليمي.. ونحن نقول لا يمكن لإعلامنا إلا أن يكون إعلامًا جديًّا، يحتاج إلى مستوى معين من الترفيه ولكن ترفيهًا مضبوطًا، من واقع حياتنا المليئة بالمآسي والصعاب والمؤامرات والدسائس والقتل والتدمير والتجويع والحصار. ولكن هذا لا يعني أنّه إعلام لا يستطيع أن يعطي أهمية من الترفيه ولا ينجح، نعم ولكن ضمن شروط صعبة ومرتبطة بالمتلقين أيضًا.

لمشاهدة الندوة كاملة:


الكلمات المفتاحيّة لهذا المقال:
الخطاب الجديالإعلام المقاوم

المقالات المرتبطة

تقرير افتتاح مؤتمر التجديد والاجتهاد الفكري عند الإمام الخامنئي الخامس: أطروحة الثورة مفاهيمها ونطاق اشتغالاتها

افتتح معهد المعارف الحكمية للدراسات الدينية والفلسفية أعمال مؤتمره الخامس للتجديد والاجتهاد الفكري تحت عنوان “أطروحة الثورة الإسلامية مفاهيمها ونطاق

دور الإعلام المقاوم

اتهم الإعلام المقاوم بأنّه إعلام مذهبيّ، دينيّ، هل هذا صحيح؟ هل يمكن إخفاء هذا الانتماء العقائدي؟

تقرير الجلسة الثانية من أعمال المؤتمر الخامس للتجديد والاجتهاد الفكري

 الجلسة الصباحية الثانية فحملت عنوان: نطاق أطروحة الثورة وتجلياتها، ترأستها الإعلامية بثينة عليق. وعن “العلاقة بين أطروحة الثورية وقيام

لا يوجد تعليقات

أكتب تعليقًا
لا يوجد تعليقات! تستطيع أن تكون الأوّل في التعليق على هذا المقال!

أكتب تعليقًا

<