ما الفلسفة؟

ما الفلسفة؟

ترجمة د. جمال نعيم

الفلسفة، في نظر دولوز، هي فنّ اختراع الأفاهيم وابتكارها وصنعها، أو هي بالأحرى فنّ إبداع الأفاهيم. والأفهوم هو فعل فكريّ محض، يعبِّر عن فكر ضروريّ، ويكون بمثابة إجابة عن مسألة جديدة يتمّ ابتداعها في الفلسفة. وهو، بهذا المعنى، مُنشِئ للمعرفة أكثر ممّا هو حصيلة لها. فالفلسفة ليست بحثًا عن الحقيقة، والحقيقة الفلسفيّة ليست مطابقةَ القول للواقع، لأنّ لكلّ أفهوم حقيقة خاصّة به بالنسبة إلى الأفق المتحرّك الذي ينشأ فيه، أو بالأحرى بالنسبة إلى الحدس الأساسيّ لدى الفيلسوف. الفلسفة، إذًا، نشاط مُنتج لكيانات خاصّة بها، وبذلك، تتميّز الفلسفة عن العلوم والفنون التي ليست بحاجة إلى الفلسفة لتقوم، والتي تهتمّ بإبداعاتها الخاصّة بها، والتي من خلالها تُفكّر الإنسان والحياة والكون. ومع ذلك، هناك صلاتٌ يمكن أن تنشأ بين الفلسفة والعلوم والفنون….تحميل البحث

 



المقالات المرتبطة

شاهد على الحضارة فن العمارة في المغرب

لا طالما كانت الآثار العمرانية والمنمنمات الهندسية مفتاح الباحثين، في العلوم الحضارية – من علماء الآثار

لماذا التعاند بين النص والعقل

السؤال رغم مباشرته وطبيعته التكرارية يستحق بعض التأمل، النص هنا لا نعني به كل ما هو مكتوب ومدون. بل ما نعنيه المعنى الخاص له. أولئك الذين حصروا العقل بالصور البرهانية البحتة، بل بالتحديد أولئك الذين اعتبروا أن العقل هو مولّد الحقائق وخالقها.

لاهوت الخلاص وإرهاصات التنوير

تعتبر هذه الورقة بمثابة مطالعة ممهِّدة لقراءة كتاب الخلاص المسيحي: اتجاهات أربعة في عالم تعددي – وهو الترجمة العربية الكاملة الأولى

لا يوجد تعليقات

أكتب تعليقًا
لا يوجد تعليقات! تستطيع أن تكون الأوّل في التعليق على هذا المقال!

أكتب تعليقًا

<