Tag "الإمام الحسين"

الرجوع إلى الصفحة الرئيسيّة

ثلاث قيم سماوية في ثورة كربلاء

يتركّز خطاب الثورة الحسينية في كربلاء حول مقولة أساسية: “إنى لم أخرج أشرًا ولا بطرًا، ولا مفسدًا، ولا ظالمًا، وإنما خرجت لطلب الإصلاح في أمة جدي، أريد أن آمر بالمعروف وأنهى عن المنكر”. وتكشف لنا دلالة هذه الكلمات عن ضرورة

للمزيد

وصايا الإمام الحسين(ع) في مسير ثورته

وصايا الإمام الحسين (ع) أثناء مسيره إلى كربلاء، انطلاقًا من المدنية المنورة، مرورًا بمكة المكرَّمة، ووصولًا إلى كربلاء، مع محطات في الطريق. سنذكر في هذه المقالة كلمات الإمام الحسين(ع)، لنجد الصلة الموجودة بينها، انطلاقًا من المدينة المنورة وصولًا إلى كربلاء.

للمزيد

قراءة في كتاب قبساتٌ في المعرفة الحسينية دروسٌ في معرفة الإمام

أولًا: الكتاب في سطور. اسم الكتاب: قبساتٌ في المعرفة الحسينية، دروسٌ في معرفة الإمام. الكاتب: الشيخ محمّد تقي مصباح اليزدي. ترجمة وتقرير: علي الهادي مشلب. الطبعة الأولى. سنة النشر: 2021م. دار النشر: دار المعارف الحكميّة. عدد الصفحات: 135 صفحة.  

للمزيد

معاني عاشوراء

الفكرة التي يمكن تناولها تتعلق بثلاثة صور من المعاني: الصورة الأولى: تتعلق بنفس الواقعة بما هي حدث تاريخي. وفيها أن هناك مرجعيةً دينية هو الإمام الحسين(ع) عانى الكثير من الظلامات: أ. انتهاك حق أبيه، وبالتالي تضييع موارد القدرة على استجماع

للمزيد

عاشوراء ونظام القيم الحسينيّة

بمقدار ما نستوعب قيمة الشهادة الحسينية في نسيج حياتنا الرسالية بقدر ما تعي ذواتنا القيم التأسيسية للمجتمع العاشورائي والحياة العاشرائية.

للمزيد

ثورة الحسين مفخرة لكل العالم

نهض الحسين (ع) مدافعًا عن دستور الإسلام وأحكام القرآن، فقام بتلك المفادات والتضحية العظيمة التي لا مثيل لها في تاريخ البشر، وأحدثت هذه الثورة في التاريخ الإنساني عاصفة تقوض الذل والاستسلام، وتدك عروش الظالمين في كل زمن، وأضحت مشعلًا ينير الدرب لكل المخلصين من أجل حياة حرّة كريمة في ظل طاعة الله تعالى.

للمزيد

عاشوراء في خطاب المقاومة الإسلامية | قراءة في كتاب “خطاب عاشوراء”

لم تكن تسميةٌ حدثِ شهادة الحسين وأهل بيته(ع) بإسمين: أحدهما: زمني (عاشوراء)، والآخر مكاني (كربلاء) قائمةً على المصادفة.

للمزيد

الرضوان الإلهي في محضر المجلس الحسيني

رضا الله سبحانه ليس أمرًا ذهنيًّا موهومًا كي نجلس هنا ونخرج ونقول إن الله سبحانه رضًا وسخطاً فقط بدون أن يترك فينا أثرًا إيجابيًّا من ناحية الرضا، أو أثرًا سلبيًّا من ناحية السخط، ولهذا قلت: من جملة أوصافه الفعلية الرضا والسخط.

للمزيد

كِتَاْبُ الْإِمَاْمُ الْحُسَيْنِ (عَ) إِلَىْ أَعْيَاْنِ الْبَصْرَةِ قِرَاْءةٌ فِيْ ضَوْءِ الْبُنْيَّةِ اللُّغَوِيَّةِ

إنَّ خطاب الإمام (ع) حقَّقَ أهدافهُ، ووصل إلى مسامع المرسَل إليهم، وأثَّر في نفوسهم، فاستجابَ عددٌ كبيرٌ منهم، وهَمَّ آخرون بنصرتهِ؛ لمَا وجدوا فيهِ منْ صدقٍ ومنفعةٍ كبيرةٍ هزّتْ أركان نظام الحكم الأمويّ،

للمزيد

المنشأ التاريخي للعادات العاشورائية

إن المقصود بالحالة العفوية هي المواقف التي أظهرت حالة الحزن من خلال إقامة المأتم والحداد والندب والعزاء من دون تخطيط مسبق عن قصد وتنظيم معين، وقد سجل التاريخ عددًا منها، بعضها كان فرديًّا وبعضها كان جماعيًّا.

للمزيد